التايمز- لماذا ابتهج الرئيس البرازيلي لإصابة نيمار؟

  • شارك هذا الخبر
Monday, November 28, 2022

نشرت صحيفة التايمز تقريرا تقول فيه إن وزراء حكومة الرئيس البرازيلي المنتخب لولا فرحوا عندما رأوا نيمار يعرج وهو يستبدل في مباراة البرازيل أمام صربيا.

وتذكر التايمز أن صور الفيديو تظهر هؤلاء يحتفلون بخروج نيمار مصابا ويلوحون بإشارة الوداع.

وترى الصحيفة أن سخطهم على النجم البرازيلي الأول مرده إلى أن نيمار كان يدعم الرئيس اليميني جايير بولسونارو، الذي انهزم في الانتخابات الرئاسية أمام اليساري لولا.

وأشارت إلى أن تأكد غياب نيمار عن مباراتي سويسرا والكاميرون لم يحدث في البرازيل شعورا مثلما الذي أحدته إصابته في نهائيات كأس العالم 2014 وغيابه عن مباراة نصف النهائي أمام ألمانيا، إذ كانت البلاد في حالة حداد.

أما الآن فقد أصبحت معارضة نيمار أمرا لا يلفت الانتباه. وقد شارك لاعب برشلونة رفينيا منشورا على إنستاغرام يقول فيه صاحبه: "الأرجنتينيون يعاملون ميسي معاملة الإله، والبرتغاليون يعاملون كريستيانو رونالدو معاملة الملك، أما البرازيليون فيفرحون لكسر ساق نيمار".

"أمر محزن فعلا، خطأ نيمار أنه ولد في البرازيل التي لا تستحق موهبته.

وتقول التايمز إن تدخل كرة القدم في السياسة في البرازيل بدأ في 2016 عندما خرج محتجون من اليمين المتطرف يرتدون قميص المنتخب إلى الشارع في مظاهرات ضخمة مطالبين بعزل الرئيسة ديلما روسوف.


BBC

الأكثر قراءةً