خاص- في لبنان.. من لا يملك fresh dollar... يموت

Tuesday, January 19, 2021

Abir Obeid Barakat

خاص- الكلمة أون لاين

عبيرعبيد بركات


يسجّل لبنان هذه الفترة إرتفاعا مرعبا في أعداد الإصابات بكورونا في ظلّ ظهور سلالة جديدة متحوّرة من الفيروس سريعة الإنتشار وشديدة العوارض، إذ يخوض معظم مَن التقط المرض معركة قاسية مع الألم والوجع التي تشتدّ في اليومين الثامن والتاسع من الإصابة، ويحتاج البعض إلى دخول المستشفيات أو تعليق الأوكسيجين في المنازل بعدما يضيق نفسهم.

وبينما المستشفيات لم تعد قادرة على تأمين العدد الكافي من الأسرة، يعمد البعض إلى بيع أملاكه ليؤمن أجهزة أوكسيجين في منزله إذ يصل سعر الواحدة منها إلى ألفي دولار أميركي “Fresh Dollars” الأمر الذي يكاد يصيب المريض وعائلته بـ"جلطة قلبية" قبل أن ينال علاجه!

أيضا، أضحت صفحات مواقع التواصل الإجتماعي مجرد أوراق نعوة لأشخاص فقدوا أهلهم بسبب مضاعفات كورونا، ونداءات إستغاثة من اللبنانيين الذين يطلبون ويترّجون شراء أدوية معينة أو مكنات أوكسيجين.. فيكتبون على الصفحات و"الغروبات" "دخيلكون اذا بتعرفوا حدا ببيع أو بأجّر أوكسجين"، "دخيلكون بدي هيدا الدواء لأمي"، “urgent Oxygen machine needed “ ...

فمن لا يملك المال في لبنان.. يموت! ما هذا الوضع الذي نعيشه! موت.. إختناق.. دواء مفقود.. لا أماكن في المستشفيات.. والسياسيون والحكومة في "كوما"، والإنسان يصارع فقط كي يعيش ويتنفّس ويأكل! إنه فيروس غدّار يقتل أحباءنا بلا سابق إنذار!

فعلاً نحن لم نعد قادرين على الإحتمال، فنحن شعب منهمك بمعركة الحياة أو الموت! وحكامنا سرقوا جنى عمرنا.. أوليست هذه فرصة لكم لتكفّروا عن ذنوبكم وتقدّموا للمرضى أجهزة أوكسيجين من المال الذي نهبتموه! ألا يكفي ما فعلتم بنا بأدائكم السيئ وإدارتكم التي أعادت البلد إلى العصر الحجري!

مقالات مشابهة

وزيرا الخارجية السعودي والأميركي بحثا الشراكة الاستراتيجية

وفاة الفنان الكويتي مشاري البلام بعد إصابته بفيروس كورونا

العراق: لم نطلب مراقبين دوليين على الانتخابات

عبدالله: الحكومة بعيدة وبإنتظار كلمة السر من الخارج ويجب علمنة الدولة

كيف يستخدم العلماء الأقمار الاصطناعية للتنبؤ بتفشي الكوليرا؟

قضية بكنباور تسقط بالتقادم