الرئيس البرازيلي يتحدّى قاعدة التباعد الإجتماعي!

Monday, May 18, 2020

حيّا الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو المئات من أنصاره الذين احتشدوا خارج المقرّ الرئاسي، متحدّياً بذلك قاعدة التباعد الاجتماعي المفروضة لمواجهة فيروس كورونا المستجدّ الذي أودى بحياة أكثر من 16 ألف شخص في البلاد.
وقال الزعيم اليميني المتطرّف لدى اقترابه من أنصاره الذين تجمّعوا خلف حاجز معدني في برازيليا: "إنّ تلقّي تظاهرة دعم هو أمر يبعث على كثير من السرور، هذا يُقوّينا".
ونُشرت هذه المشاهد على حسابات الرئيس على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد ظهر واضعاً قناعاً ويرافقه عدد من وزرائه.
ولم يعلّق بولسونارو على استقالة وزير الصحة نلسون تيش يوم الجمعة بعد أقلّ من شهر على تسلّمه المنصب.
وكانت مصادر في وزارة الصحة ذكرت لوكالة فرانس برس أنّ الوزير استقال بسبب "اختلاف في وجهات النظر" مع الرئيس. وقد حلّ الجنرال إدواردو بازويلو مكان الوزير المستقيل موقّتاً.
وواصل بولسونارو في عطلة نهاية الأسبوع انتقاد إجراءات الحجر في البلاد، من دون أن يدلي بأيّ تصريح في ما يتعلّق بضحايا كوفيد-19 في البرازيل.
كما تظاهر أنصار للرئيس في شوارع ساو باولو وريو دي جانيرو، أكبر مدينتين من حيث عدد السكان في البلاد.

مقالات مشابهة

رقصة كريستيانو رونالدو الأخيرة

أولمرت: نتانياهو مستعد لحرق إسرائيل

أول جولة لبايدن خارج منزله منذ أسابيع ضمن حملته الانتخابية

توقيع التعيينات هذا الأسبوع

نائب بشهادة مزورة... ويطلب مناداته دكتور..!

ندى بستاني... أفضل منه..؟