مورينيو يريد العودة: أفتقد العالم القديم

Friday, May 1, 2020

رأى المدرب البرتغالي لتوتنهام الإنكليزي جوزيه مورينيو أن عودة المباريات، حتى لو خلف الأبواب الموصدة، ستكون دفعة معنوية للمشجعين المتعطشين لعودة الحماس إلى الملاعب. وأدّى انتشار فيروس كورونا المستجد إلى تعليق منافسات كرة القدم في بريطانيا، بما في ذلك مباريات الدوري الممتاز، منذ التاسع من آذار/ مارس الماضي إلى أجل غير مسمى.

ومن المقرّر أن تجتمع أندية الدرجة الممتازة في إنكلترا اليوم الجمعة مع «مشروع الاستئناف» على رأس جدول أعمالها. وستتم مناقشة كيف يمكن إكمال الموسم على الرغم من الصعوبات اللوجستية. وقال مورينيو لشبكة «سكاي سبورتس» الإنكليزية من ملعب توتنهام الذي تحوّل إلى مركز للمساعدة في مكافحة فيروس «كوفيد-19»، «أفتقد كرة القدم. لكني أفضّل أن أقول إني أفتقد عالمنا، كما أعتقد أننا جميعاً نفتقده. كرة القدم هي مجرّد جزء من عالمي. لكن علينا أن نتحلّى بالصبر، هذه معركة علينا جميعاً أن نخوضها». ومن غير المتوقّع أن يُسمح للمشجعين بحضور المباريات في حال اتُّخذ القرار باستئناف الموسم.

ورأى مورينيو أنه في حال إقامة المباريات خلف أبوب موصدة، فإنّه سيظلّ بإمكان اللاعبين تقديم عروض للملايين الذين يشاهدون (عبر التلفزيون) في جميع أنحاء العالم، مضيفاً «إذا لعبنا المراحل التسع المتبقية هذا الموسم، سيكون ذلك جيداً لجميعنا. سيكون ذلك جيداً لكرة القدم، وللدوري الإنكليزي الممتاز». وتابع «مع وجود الكاميرات (النقل التلفزيوني)، فهذا يعني أن هناك الملايين تشاهدنا. فإذا دخلنا يوماً إلى الملعب وكانت المدرّجات فارغة، فهذا لا يعني أنها فارغة، على الإطلاق».

وصرّح مورينيو قبل إعلان تعليق البطولة، أنه ينتظر بفارغ الصبر انتهاء الموسم نتيجة الإصابات الكثيرة في صفوف فريقه. وعانى توتنهام الذي كان يحتلّ المركز الثامن عند تعليق المنافسات، من عدة إصابات في صفوفه شملت هدّاف الفريق هاري كاين، لاعب الوسط الفرنسي موسى سيسوكو، والمهاجمَين الهولندي ستيفن بيرغفاين والكوري والجنوبي سون هيونغ مين. واستغلّ سون تعليق البطولة لإتمام تدريبات الخدمة العسكرية في بلاده التي تستمرّ لمدة ثلاثة أسابيع في معسكر مشاة البحرية. وحول الموضوع قال مورينيو: «لقد تعافوا من إصاباتهم، لذا فإنّ هاري كاين ليس مصاباً، وموسى سيسوكو ليس مصاباً، وستيفن بيرغفاين ليس مصاباً، وأصبح علينا الاستعداد لنكون جاهزين للعب كرة القدم». وأضاف «بالنسبة لهم، كانوا مصابين لفترات طويلة، وعندما اقتربوا من الشفاء توقّفنا عن التدريب. لا أعرف وهم لا يعرفون، علينا الانتظار للحصول على الإذن الرسمي والمناسب للاعبين للعودة إلى التمارين من جديد في مجموعات لمعرفة ما إذا كان بإمكانهم العودة إلى مستوى المنافسة العادي».

مقالات مشابهة

وزيرة العدل ماري كلود نجم تطرح بعض التعديلات على قانون العفو العام

بري مدافعًا عن عودة المبعدين: جميعنا من المدرسة نفسها واحد اهم اساليب المقاومة الوطنية هي الوحدة الوطنية "اوعى تنسوها بحياتكن نحن واخواننا في الحزب وكل من وقف ضد اسرائيل عام ٢٠٠٦"

بري يرفع الجلسة ١٠ دقائق لمزيد من التشاور حول قانون العفو العام

بريطانيا: تسجيل 377 وفاة جديدة ليرتفع العدد الاجمالي إلى 37837

بري: اقترح التصويت على العفو بمادة وحيدة لتلقين درس لكل الناس بأننا قادرون على اتخاذ موقف

العنداري لوفد نقابة الصحافة برئاسة الكعكي: نعالج موضوع لاسا بعيدا عن أي مصلحة او تشنج