التايمز- تصاعد التطرف في ألمانيا

Friday, February 21, 2020

نشرت صحيفة التايمز مقالا كتبته الباحثة ومديرة المركز البريطاني للسياسة الخارجية، صوفي غاستون، تتحدث فيه عن تصاعد الأفكار اليمينية المتطرفة في ألمانيا.

تقول صوفي إن الهجرة ليست السبب الوحيد الذي يغذي الاستقطاب الاجتماعي في ألمانيا، فأزمة المهاجرين أخرجت إلى السطح مشكلة كانت تكبر منذ سنوات، وسيكون لها تأثير عميق على النسيج الاجتماعي وعلى السياسة في البلاد.

فقد شهدت انتخابات 2017 العامة تراجع حزبين كبيرين، ودخول حزب من اليمين المتطرف البرلمان لأول مرة، معتمدا على شعارات معادية للهجرة.

وكانت خسارة أنغيلا ميركل، مستشارة ألمانيا، كبيرة شخصيا وسياسيا، إذ فقدت سلطة اختيار من سيخلفها في الحزب.

وانتشرت أفكار اليمين المتطرف في الشطر الشرقي البلاد خصوصا، ولا غرابة أن حركة بغيدا وحزب البديل من أجل ألمانيا ولدا هناك، صوفي.

واستغل اليمين المتطرف هذه الظروف لطرح قضايا كانت متروكة في بلاد تحاول التصالح مع ماضيها. وأتاح النقاش حول التعددية والاندماج والشرخ بين الشرق والغرب الفرصة للأصوات الغاضبة للتعبير عن نفسها ، وفي الوقت نفسه ترك المجال لخطاب معاداة الأجانب والعنصرية والقومية، وفق الكاتبة.

وترى صوفي أن التحديات التي تواجهها ألمانيا لاحتواء اليمين المتطرف ليست فريدة من نوعها، ولكن تاريخ البلاد وتشتت الأحزاب السياسية يعمق الشقاق السياسي.

مقالات مشابهة

مقدمات نشرات الاخبار المسائية لليوم

هل تحسّن وضع جونسون الصحي بعد دخوله العناية المركزة؟

حصيلة الوفيات بكورونا في الولايات المتحدة تتجاوز الـ 14 ألف حالة

ماكرون يؤكد دعمه منظمة الصحة العالمية

الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة الكويتية يستعرض بعض مواد اللوائح الصحية الدولية

إصابات كورونا في العالم تتجاوز المليون و500 ألف إصابة