لتجنب اكتساب الوزن خلال رمضان.. 10 نصائح هامة

Tuesday, April 20, 2021

يبالغ الكثيرون بتناول كميات كبيرة من الطعام على وجبة الإفطار بعد الصيام طوال النهار، وبدلاً من خسارة الوزن خلال الشهر الكريم، يضيف البعض مزيداً من الوزن الزائد بسبب الإفراط في الأكل.

ولتجنب اكتساب الوزن خلال رمضان، نقدم لك مجموعة من النصائح، بحسب صحيفة "خليج تايمز":

1. تجنب الإفراط في الأكل. تناول وجبة إفطار خفيفة تتضمن جميع العناصر الغذائية الأساسية.

2. امضغ طعامك ببطء لتجنب عسر الهضم.

3. تناول الحساء والسلطة أولاً. هذه الأطعمة السعرات الحرارية وتجعلك تشعر بالشبع.

4. اشرب ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء في غير أوقات الصيام.

5. تناول الفواكه الطازجة والعصائر الطازجة بدون سكر مضاف، بدلاً من العصائر الجاهزة ، والتي قد تحتوي على كميات عالية من السكر.

6. اختر منتجات الألبان قليلة الدسم واللحوم الخالية من الدهون.

7. تناول سلطة فواكه بدلاً من الحلويات العربية بين الحين والآخر.

8. المشي كل يوم لمدة لا تقل عن نصف ساعة إلى ساعة واحدة من أجل حرق السعرات الحرارية الزائدة.

9. عند الطهي، اجعل وصفات رمضان المفضلة لديك أكثر صحة عن طريق تجنب القلي العميق كلما أمكن ذلك. بدلاً من ذلك، قلل كمية الدهون في وجباتك عن طريق طهي طعامك بقليل من الزيت النباتي أو الخبز أو التحميص أو الطهي بالبخار أو الشوي.

10. تجنب الأكل بشكل مستمر، خاصة بين الإفطار والسحور، حيث يصاحب ذلك أحيانًا إرهاق بسبب الشعور بالامتلاء.

مقالات مشابهة

باسيل: نحن نريد حكومة اليوم قبل الغد وبرئاسة سعد الحريري لأنّ هذا المتاح وقدّمنا كلّ التسهيلات

كبير المفاوضين الإيرانيين: مفاوضات فيينا توقفت وسنعود للعواصم من أجل اتخاذ القرار وليس للتشاور

باسيل: يخيروننا بين الكرامة الوطنية والعيش الكريم ويريدون أن نختار واحدة من الاثنين ونحن نريدهما معاً ومن ينصحوننا بواحدة منهما نقول لهم "يا ويلكم" من الناس إذا خسرنا الاثنين

باسيل: طالما ناسنا صامدون نحنا صامدون انا لا استسلم الاّ اذا اراد الناس الذين نمثّلهم هذا الامر وانا اريد ان يعرفوا انّ كلفة الاستسلام اليوم ستكون كبيرة غدا

باسيل: أزمة التشكيل كشفت أزمات أخطر وأعمق كشفت أزمة النظام والدستور والممارسة والنوايا وكشفت أنّ معركة الدفاع عن الحقوق التي نقوم بها ليست من باب المزايدة بل من باب حماية وجودنا الحرّ

باسيل: هم يستعملون ضيقة الناس ليكسرونا ويستعينون كالعادة بالخارج، ويخيّروننا بين جوع الناس وخسارة وجودنا السياسي