الحكومة في الكوما... والوسطاء اوقفوا محركاتهم

Tuesday, April 20, 2021


اشارت "اللواء" الى الاّ حرارة على صعيد تشكيل الحكومة، وقالت: "كل شيء معطّل، لا اتصالات ولا مشاريع مبادرات، الانكفاء سيّد الموقف، حتى يقضي الله امراً كان مفعولا".

وأوضحت مصادر سياسية مطلعة لـ«اللواء» أن الجمود الكامل على الملف الحكومي هو المسيطر حتى ان الحديث عنه كاد يغيب بشكل تام ولا جولات أو اتصالات لهذه الغاية والوسطاء بالتالي اوقفوا محركاتهم.

ولفتت هذه المصادر إلى ان قضية القاضية غادة عون ومجلس القضاء الأعلى خطفت الأضواء كما أن أي تطور في موضوع ترسيم الحدود لم يبرز بإنتظار الجواب الذي يحمله وكيل وزير الخارجية الأميركية ديفيد هيل من الجانب الاسرائيلي في ضوء الطرح المتصل باستئناف المفاوضات لكن حتى الآن ما من جواب.

وافادت مصادر متابعة ان الوضع الحكومي على حاله ولا جديد على الاطلاق.

وقالت: هناك جمود قاتل والحوار مقطوع نهائياً.لكن الرئيس الحريري منذ عودته لم يقطع التشاور مع المعنيين لا سيما الرئيس نبيه بري ووليد جنبلاط وسواهما، بإستثناء الرئيس عون والنائب جبران باسيل.

ووصفت مصادر سياسية عملية تشكيل الحكومة الجديدة بالمتوقفة كليا في الوقت الحاضر وان الأمور تراوح مكانها وكل طرف على مواقفه، ولا توجد اي مؤشرات توحي باعادة تحريك عجلة تأليف الحكومة قريبا.

واشارت المصادر إلى ان ما تذرع به رئيس الجمهورية أكثر من مرة بأن سبب تعثر عملية تشكيل الحكومة هو سفر الرئيس المكلف سعد الحريري إلى الخارج غير صحيح على الاطلاق، لانه عاد إلى لبنان ولم يحصل معه اي تواصل لاعادة التشاور حول عملية التشكيل التي توقفت عند اللائحة التي قدمها الرئيس المكلف إلى رئيس الجمهورية منذ أشهر وما زالت لديه ولم يصدر منه اي موقف برفضها قبولها استنادا للدستور، في حين ان كل ما يقال بأن سبب تأخير انجاز التشكيلة الحكومية وجود الرئيس المكلف بالخارج، انما هو للتهرب من مسؤولية الرئاسة الاولى وفريقها بتعطيل تشكيل الحكومة الجديدة.

مقالات مشابهة

هل يمكن فقدان الوزن بفضل الحمامات الساخنة؟

مأكولات يفضل عدم تناولها مع القهوة

بدء انتخابات نقابة الممرضات والممرضين

سليم عون عبر "تويتر": كل خسارة مهما كانت كبيرة يمكن أن تعوض ولو بعد حين إلّا وجودنا إذا خسرناه فلا يمكن تعويضه أبداً

بالجرم المشهود.. ضُبط في زوق مكايل أثناء ترويجه المخدّرات!

شدياق : الفاشل جبران باسيل لم يتعلم!