ديلي تلغراف- الملكة وحيدة تودع زوجها

Sunday, April 18, 2021

صحيفة ديلي تلغراف نشرت تقريراً لأليسون بيرسن، بعنوان "بينما كانت الملكة تودّع حبيبها فيليب وحدها، تطلعنا إلى الوصول للعاهل ومعانقته".

وتقول الكاتبة "إذا كان هذا الإحساس الشديد بالخسارة قد عانى منه غرباء، فتخيلوا الفراغ الذي شعرت به الملكة مع الدوق الذي لم يعد بجانبها. توقفت واستدارت، لثانية واحدة فقط، عندما دخلت كنيسة القديس جورج، لكن لم يكن هناك أحد. 73 عاما كانا متزوجين. هذه ليست علاقة، إنها الخيوط الصغيرة التي ربطت الإثنين معا ونسجت خلفية لنا جميعا".

وتصف الكاتبة الملكة خلال توديعها زوجها الأمير فيليب. وتقول "بسبب قيود كوفيد، جلست الملكة بمفردها في مقعدها بالكنيسة، منحنية ترتدي قناعا. في وقت من الأوقات، انحنى رأسها إلى درجة أن اختفت عيناها تماما. كان صادما كيف بدت منكمشة".

تضيف الكاتبة "أدت وحشية التباعد الاجتماعي إلى زيادة شعور الأرملة بالوحدة. كم عدد ملايين المشاهدين الذين يتوقون للوصول إلى الملكة واحتضانها مجازيا"؟

وفي مقالها تطرقت الكاتبة إلى رد الأمير فيليب، دوق إدنبره، على سؤال كاتب سيرته الذاتية جيلز براندريث ذات مرة، عما إذا كانت حياته جيدة أو جديرة بالاهتمام، فأجاب حينها "لا أعرف عن ذلك. لقد تركت نفسي مشغولة. لقد حاولت أن أجعل نفسي مفيدا. آمل أن أكون قد ساعدت في استمرارية الخطط".

وتقول الكاتبة تعليقا على ذلك "أعتقد أن أي شخص عاقل سيوافق على أنه حقق هذا الطموح المتواضع".

مقالات مشابهة

باسيل: أدعو حكومة تصريف الأعمال إلى تنفيذ قرارها حول خطتها للتعافي المالي رغم الانتقادات الكبيرة لهذه الخطة واستئناف حوارها مع صندوق النقد وأدعو مجلس النواب إلى تحمل مسؤولياته بإقرار القوانين المطلوبة

المفتي قبلان يهنّئ رئيسي: الآتي أعظم معكم

باسيل متوجها الى جعجع: هل تعتقد أنّك تخفي جريمتك بسكوتك إذا تحجّجت أننا لا نقوم بمعركة حقوق بل نقوم بمعركة مصالح؟

باسيل يستعين بـ "صديق"... ويُحكّم نصرالله

باسيل: المثالثة مرفوضة وربما البعض معتادون على السكوت نتيجة الخضوع والخوف على مدى 30 سنة وأنا أقول لكم: "انتو ساكتين وبتفرحوا لمّا الناس بتسبّنا! ليش انتو لولانا كنتوا حصّلتوا يلّي عندكم؟"

باسيل للسيّد نصر الله: أعرف أنّك لا تخزل الحق وأنا أقبل بما تقبل به لنفسك وهذا آخر كلام لي في الموضوع الحكومي