حزب الله يدخل أسلحة جديدة في معركته ضد إسرائيل.. تعرف عليها

  • شارك هذا الخبر
Saturday, June 15, 2024

أفادت تقارير إعلامية دولية، أن حزب الله اللبناني أدخل أسلحة جديدة في ميدان معركته مع الجيش الإسرائيلي في الحدود الجنوبية للبنان.
وأضافت التقارير بأن الحزب أنشأ ترسانة تضم أكثر من مليون صاروخ من مختلف الأنواع، تجعله قادرا على إطلاق نحو 3000 قذيفة وصاروخ يوميا باتجاه إسرائيل.
ويعتمد حزب الله اللبناني بالدرجة الأولى في هجماته على صواريخ كورنيت المضادة للدروع.
أسلحة جديدة في الميدان!
المسيّرة الهجومية المزودة بصاروخين من طراز "أس-5".
الطائرات المسيّرة الانقضاضية.
صواريخ موجّهة وأخرى ثقيلة.
صاروخ ألماس الإيراني: تغلّب على القبة الحديدية الإسرائيلية.
صاروخ بركان ثقيل قصير المدى
صاروخ فتح 110 الدقيقة أرض أرض إيراني يعمل بالوقود الصلب
تكثيف الهجمات
وكثّف حزب الله اللبناني هجماته ضد إسرائيل، ردا على الاغتيالات التي طالت بعض زعاماته العسكرية، آخرها "اغتيال" القيادي العسكري البارز في الحزب طالب عبدالله بغارة ليلاً في جنوب لبنان.
ونفذ حزب الله اللبناني الخميس، هجوما دقيقا بالصواريخ والمسيرات على مواقع عسكرية في شمال إسرائيل وهضبة الجولان المحتلة.
وأضاف الحزب في بيان، أنه هاجم بالمسيرات الانقضاضية قاعدة داوود وهي مقر قيادة المنطقة الشمالية، وقاعدة ميشار وهي مقر ‏الاستخبارات الرئيسية للمنطقة الشمالية المسؤولة عن الاغتيالات، وثكنة كاتسافيا التي تعتبر مقر قيادة اللواء المدرع ‏النظامي السابع التابع لفرقة الجولان 210.
وأوضح الحزب أنه تمكن من إصابة الأهداف الثلاثة بدقة، كما شن بالتزامن مع ذلك هجوما بصواريخ الكاتيوشا والفلق 6 ثكنات ومواقع عسكرية.
وكشف أن المواقع الستة هي مرابض الزاعورة، ثكنة كيلع، ثكنة يوأف، ‏قاعدة كاتسافيا، قاعدة نفح وكتيبة السهل في بيت هلل.
ويتبادل حزب الله وإسرائيل إطلاق النار بالتوازي مع الحرب في قطاع غزة، فيما يمثل أسوأ صراع عبر الحدود الجنوبية للبنان منذ عام 2006، الأمر الذي أثار مخاوف من توسع القتال في المنطقة.

سكاي نيوز عربية