الإندبندنت- انقلاب كوميدي مرعب

  • شارك هذا الخبر
Saturday, December 10, 2022

في صحيفة الإندبندنت، مقال لبورزو دراغاهي بعنوان "لماذا يجب أخذ مؤامرة الانقلاب الكوميدية في ألمانيا على محمل الجد".

ويقول الكاتب إنه مخططً غريب ومجنون وصعب التنفيذ، يتمثل في السيطرة على رابع أكبر اقتصاد في العالم، وإلغاء ديمقراطيته، وتنصيب أرستقراطي سبعيني غامض إمبراطورا.

ويضيف أنه عندما بدأت السلطات الألمانية مراقبة حركة "الرايخسبيرغر" المتطرفة في وقت سابق من هذا العام ، اعتبرتها تهديدًا خطيرًا، ووضعتها على رأس أولوياتها الأمنية.

ويقول إنه يوم الأربعاء انتشرت ثلاثة آلاف وحدة من الشرطة والقوات الخاصة الألمانية في 11 من أصل 16 ولاية ألمانية، واعتقلت 25 شخصًا في 130 مداهمة.

ويقول الكاتب إنه "كان أمرا صادما لأوروبا أن مؤامرة للاستيلاء على الحكومة وإنهاء ديمقراطية ألمانيا، التي دامت سبعة عقود، قد تطورت بحيث تستحق مثل هذا التحرك الحكومي الكبير، لكن الخبراء يقولون إن ذلك يسلط الضوء على مدى خطورة التهديد الذي أصبح عليه اليمين المتطرف، حتى مع تضاؤل خطر داعش والتشدد الإسلامي".

وأضاف أنه "كثيرا ما وصفت ألمانيا اليمين المتطرف بأنه أكبر تهديد لأمنها في أعقاب الهجمات المتكررة والمميتة في بعض الأحيان من قبل جماعات هامشية ضد السياسيين والمهاجرين". وقال تقرير لوزارة الداخلية نُشر هذا العام: "إن أكبر تهديد متطرف لديمقراطيتنا هو التطرف اليميني.

ويرى الكاتب أن حركة "رايخسبرغر"، والتي يعني اسمها "مواطنو الإمبراطورية" هي حركة يغذيها صعود الشعبوية اليمينية، والتأثير المستمر لوباء كوفيد 19 وانتشار نظريات المؤامرة المستوحاة من الولايات المتحدة.

ويقول إن التنظيم، المكون من 21 ألف عضو، يعارض بشدة الحكومة الألمانية الحالية، ويتبنى بعض أعضائه آراء صريحة للنازيين الجدد، بما في ذلك إنكار الهولوكوست.


BBC

الأكثر قراءةً