التايمز- كأس العالم 2022: إعطاء الدروس لقطر في المونديال "عجرفة غربية"

  • شارك هذا الخبر
Tuesday, November 29, 2022

نشرت صحيفة التايمز مقالا كتبه، جون بارنز، اللاعب السابق في المنتخب الانجليزي لكرة القدم، يناقش فيه الانتقادات الغربية التي تتعرض لها قطر في تنظيمها لنهائيات كأس العالم.

ويقول جون بارنز إن "الزمن تغير. ولم يعد مقبولا أن يسمح الأوروبي لنفسه بإعطاء الدروس للعالم ويعلمهم ما هو الخطأ وما هو الصواب. ويشعر بأنه من حقه أن يربي ويعلم ويحضر الشعوب والثقافات التي يراها دونية. الأمور لم تعد تسير بهذه الطريقة".

ويضيف أن البعض استغرب أن المشجعين الانجليز الذين ذهبوا إلى الملاعب يرتدون زي الصليبيين لم يلاقوا ترحيبا في قطر. وهذا على حد تعبيره دليل على جهلنا، وقلة وعينا. وشبه الأمر بأن يأتي مشجعون ألمان إلى ملعب ويمبلي، في لندن، بزي النازية ويتوقعون منا أن نرحب بهم.

وبخصوص منع شارة المثليين، فقال الكاتب إن "قطر دعت الجميع إلى نهائيات كأس العالم، مثليين وغير مثليين، ولكنها طالبت الجميع باحترام عاداتها وثقافتها وقوانينها، وهذا يعني عدم إظهار الميول الجنسية في الأماكن العامة. فكل شخص حر في حياته ولكن عليه احترام قوانين البلاد سواء وافق عليها أم لم يوافق".

فشارة المثليين، على حد تعبيره، تروج لأمر مخالف للقانون في قطر، حتى إذا لم نوافق على ذلك. فالذين يزورون بلادنا لا نسمح لهم بالترويج لما هو مخالف للقانون عندنا. فما نراه نحن مجرد شارة ملونة، يراه القطريون رمزا ينتقد ويتحدى قوانينهم وثقافتهم.

وتابع يقول إن المثلية الجنسية مخالفة للقانون في الكثير من الدول الأفريقية، وهذه القوانين جلها موروث عن الحقبة الاستعمارية. فهل علينا أن نمنع هذه الدول أيضا من المشاركة في نهائيات كأس العالم.

وختم بالقول إن خلط الرياضة بالسياسة والأخلاق والدين يعقد الأمور.


الأكثر قراءةً