الموسوي: التزامنا الورقة البيضاء دليل أننا نريد التوافق والحوار والتفاهم على انتخاب الرئيس

  • شارك هذا الخبر
Monday, November 28, 2022

اعتبر عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب الدكتور ابراهيم الموسوي أن "المطالبة برئيس لا يطعن المقاومة في ظهرها ولا يغدر بها ولا يخونها ولا يفرط بانجازاتها، هو مطلب الحد الادنى، فنحن نمثل شريحة وازنة في المجتمع اللبناني، شريحة وطنية من كل الطوائف والأطياف والمناطق الذين يؤيدون المقاومة وينتسبون إلى خطها، وهذا مطلبها البديهي. وهذا المطلب هو من اجل تسهيل الأمور، خلافا للآخرين الذين يفرضون شروطا ويضعون تسميات محددة فهم يقطعون الطريق للاتفاق على أي رئيس مستقبلي".

وقال الموسوي في الاحتفال الذي نظمته الهيئات النسائية ل" حزب الله" في بلدة النبي شيت:"ان التزامنا بالورقة البيضاء دليل على اننا نريد التوافق والحوار، والتفاهم على رئيس تتم من خلاله تقاطعات عديدة بين كل المكونات، من أجل أن ننطلق نحو إنقاذ بلدنا من الأزمة الكارثية المتعددة الجوانب التي يعاني منها".

وتابع:"اذا تعقل الآخرون، واذا بردت بعض الرؤوس الحامية، واذا استعادوا بعضا من رشدهم، سيدركون أنهم يضيعون وقتا ثمينا وفرصا كبيرة أمام الناس من اجل تخفيف معاناتهم، بانتظار الوصول الى مقتضيات الحل الذي يمكن ان يتأتى من خلال التوافق".

وختم الموسوي: "يتحمل الآخرون المسؤولية الكاملة عن تعطيل الوصول إلى استحقاق انتخاب الرئيس، اما الذين يلتزمون خط دعم المقاومة، فهم الذين يحافظون على إنجازات الأجيال الماضية، وانتصارات الحاضر، ويمهدون السبيل للمستقبل العزيز والكريم".


الأكثر قراءةً