ارتدى شارة مجتمع الميم رغم المضايقات.. مشجع يروي تجربته في مونديال قطر

  • شارك هذا الخبر
Monday, November 28, 2022

لم تنتهِ القضايا المتعلقة بحقوق مجتمع الميم في قطر خلال مباريات كأس العالم منذ أن بدأت في 20 نوفمبر.

وسردت سي أن أن في تقرير حادثة جرت مع مشجعين كانا يرتديان شارات عليها ألوان قوس القزح، وذلك للإشارة إلى حجم المضايقات التي يتعرض لها مجتمع الميم حاليا في قطر.

فقد قال اثنان من مشجعي كرة القدم الألمان، السبت، لـ"سي أن أن" إن مسؤولي الأمن طلبوا منهم خلع الشارات التي عليها ألوان قوس القزح، بينما كانا في طريقهما لمشاهدة المباراة بين فرنسا والدنمارك.

وكانت "سي أن أن" شاهدة على اختتام الحادثة في محطة مترو مشيرب بالدوحة، حيث رفض بنغت كونكيل، الذي كان يرتدي عصبة رأس بلون قوس قزح، وصديقه، الذي كان يرتدي شارة ذات لون مماثل، تسليم شارات قوس القزح التي ترمز إلى مجتمع الميم.

ولم تترك مجموعة من حراس الأمن، الشابان، إلا بعد وضعهما الشارات التي عليها ألوان قوس قزح في جيوبهما، وفقا لكونكيل.

ثم سُمح لكونكيل وصديقه بالذهاب إلى المباراة.

وأمام ملعب "974"، وضع كونكيل عصبة يده من جديد وسار باتجاه الأمن.

وأخبر كونكيل أنه تم توقيفه مرات عدة من قبل الأمن، قبل وصوله إلى مقعده واضعا إشارة مجتمع الميم على يده.

ليكون بذلك كونكيل قد حقق مبتغاه، لكن بعد أن تم التضييق عليه كثيرا، بحسب ما تقول الشبكة.

وفي وقت سابق هذا الشهر، قال الاتحاد الويلزي لكرة القدم إن المشجعين في قطر سُمح لهم بحمل الأعلام والقبعات الملونة بألوان قوس قزح (التي ترمز إلى المثليين) في الملاعب التي تستضيف كأس العالم بعدما تم سابقا مصادرتها على المدخل.

وشهدت الأيام الأولى لمونديال قطر جدلا واسعا حول حقوق المثليين التي تُعد محظورة في الدولة الخليجية، حيث طُلب من المشجعين خلع أي قطع من الملابس تؤشر إلى المثلية.


يُذكر أنه، في 26 نوفمبر، كشف الرئيس التنفيذي للاتحاد الانكليزي لكرة القدم أن الاتحاد الدولي (فيفا) هدد بفرض عقوبات "غير محدودة" على اللاعبين الذين يرتدون شارة قوس القزح "حب واحد" الداعمة للمثليين، خلال مباريات كأس العالم 2022 في قطر.

وأعلنت سبعة منتخبات أوروبية، من بينها إنكلترا، أنها تخلت عن خططها الخاصة بارتداء شارة تحمل شعار قوس القزح عقب تهديدات من فيفا بإجراءات تأديبية.

وقام لاعبو ألمانيا بكمّ أفواهم خلال صورة الفريق قبل الهزيمة المفاجئة الأربعاء 2-1 أمام اليابان، تزامنا مع بيان صادر عن الاتحاد الألماني لكرة القدم يقول فيه إن "حقوق الإنسان غير قابلة للتفاوض"، مؤكدا أنه سيحقق في ما إذا كان تهديد اللاعبين لارتداء الشارة قانونيا.


الأكثر قراءةً