علماء الآثار يعثرون في وسط موسكو على غليون للتدخين غير عادي

  • شارك هذا الخبر
Thursday, October 6, 2022

أعلن المكتب الإعلامي لإدارة التراث الحضاري بموسكو، أن علماء الآثار عثروا على غليون غير عادي لتدخين التبغ يعود تاريخه للقرن الثامن عشر.
ويشير المكتب إلى أن حجم هذا الغليون، يعادل ضعف حجم الغليون الاعتيادي التقليدي.
ويضيف: عثر العلماء على هذا الغليون وعلى أكثر من 20 غليوناً آخر وقطع منها على عمق أكثر من ثمانية أمتار، خلال عمليات الحفر الجارية في شارع تفيرسكايا وسط موسكو. ويعتقد العلماء أنه في القرن الثامن عشر كان هناك بئر في هذا المكان. كما عثر العلماء بالإضافة إلى معدات التدخين، على عملات معدنية وقناني زجاجية وأزرار وأطباق وأواني خزفية.

وجاء في البيان، "اثار اهتمام الخبراء الغليون الكبير المصنوع من الطين الأحمر على الطراز العثماني ottoman-chubuk، الذي شكله بيضاوي مزخرف بأشكال من أصداف الرخويات والنباتات. ومقاسات الغليون التقليدي هي 6 × 3.5 سم. في حين مقاس الغليون المكتشف هو 10 × 6 سم. ووزنه أكبر بكثير من وزن الغليون المعتاد".

وتجدر الإشارة، إلى أن هذا الغليون هو ثاني غليون بهذا الحجم يكتشف في مدينة موسكو، حيث سبق أن اكتشف الأول في منطقة زاموسكفوريتشييه.


الأكثر قراءةً