عبد الساتر يفتتح ملجأ "بيت يوسف"

  • شارك هذا الخبر
Tuesday, October 4, 2022

رأس رئيس اساقفة بيروت للموارنة المطران بولس عبد الساتر القدّاس الإلهي في عيد مار فرنسيس الأسّيزي وافتتاح "بيت يوسف"، في جمعيّة "بيتنا" في الفنار، الذي احتفل به الخوري شربل بشعلاني وعاونه فيه الخوريان جورج رحمة وتوفيق أبي خليل، بمشاركة كهنة الرعايا المجاورة للجمعية، في حضور قائمقام المتن مارلين حداد، ورئيس المجلس العام الماروني ميشال متى، وعائلة الجمعية من إداريّين وإخوة وأخوات ومرافقيهم وأصدقاء "بيتنا".

وبعد الانجيل، القى المطران عبد الساتر عظة قال فيها: "هنا يستذوق المرء شيئًا من السماء على الأرض، لأنّه يغرق في جوّ المحبّة المجانيّة والطيبة والبساطة والفرح العفوي، فيمتلئ قلبه منها ويستطيع تحمّل قساوة الحياة اليوميّة".

اضاف: "حتى يكون الزرع جيّدًا على البذرة أن تكون جيّدة والأرض خصبة. وهذه هي حال "بيتنا"، هذه الجمعيّة التي تمضي قدمًا في خدمتها على الرغم من الأوضاع الصعبة وتفتتح اليوم بيتها الثاني، "بيت يوسف"، بعد سبع سنوات على افتتاح "بيت داود". وكلّ هذا التقدّم لم يكن ليتحقق لولاكم أنتم الذين تهتمون بالإخوة والأخوات وترافقونهم بكلّ قلب طيّب ونيّة صافية وإيمان كبير. فأنتم الزرع الجيّد وما تقومون به في هذا المكان هو عمل الله وليس عملكم أنتم، وهذا ما تختبرونه يوميًّا. أما الأرض الخصبة فهي الإخوة والأخوات الذين تعتنون بهم وتساعدونهم ليكملوا مشوارهم مع الربّ يسوع، وهذا أمر أساسي".

وختم: "نرفع صلاتنا إلى الله حتى ينمو مشروع المحبة الذي يدعى "بيتنا" بنعمة الربّ وبالعناية الإلهيّة. ونصلّي على نيّة الإخوة والأخوات الذين يعلّموننا المحبّة الصادقة ويعرّفوننا على قيمة الإنسان وقيمة الحياة التي وهبنا الله إيّاها".

افتتاح "بيت يوسف": وبعد القدّاس، افتتح المطران عبد الساتر بيت يوسف الذي سيضمّ عددًا من الإخوة الذين انضمّوا أخيرًا إلى عائلة الجمعيّة. وافتتح ايضا الدكان الذي يحوي أغراضا ومآكل من صنع الإخوة في الجمعيّة.

ودوّن عبد الساتر في سجلّ الجمعيّة العبارة التالية: "إلى منبع المحبّة نأتي ونستقي، هنيئًا لكنيسة لبنان بهذا الملجأ".


الأكثر قراءةً