كاتب "نهاية التاريخ" يتوقع الأسوأ لروسيا في الأيام المقبلة

  • شارك هذا الخبر
Monday, October 3, 2022

تنبأ فرانسيس فوكوياما، مؤلف كتاب "نهاية التاريخ والإنسان الأخير"، الإثنين، بـ "انهيار روسي كبير" خلال الأيام المقبلة.

وفي تغريدة موجزة قال فوكوياما: "انهيار روسي أكبر بكثير سيتجلى خلال الأيام المقبلة".


ويعد فوكوياما من المفكرين الذين تساءوا في بداية حقبة التسعينيات إن لم تكن البشرية بلغت "نهاية التاريخ" مع حتمية صعود الديمقراطية الليبرالية التي هزمت الشيوعية والديكتاتوريات.

وفي يونيو الماضي، أعلنت روسيا منع دخول 25 أميركيا إضافيا إلى أراضيها، بينهم جيل بايدن، زوجة الرئيس الأميركي جو بايدن، وابنته آشلي، أساتذة جامعيين مثل فوكوياما.

وفي سبتمبر الماضي، توقع فوكوياما، في مقال نشره موقع "Journal of democracy" أن تفوز أوكرانيا في الحرب على روسيا، مشيرا إلى أن الحرب بلغت "الآن في شهرها السابع، منعطفا حاسما سيحدد مسار الديمقراطية العالمية".


الأكثر قراءةً