خاص- الجلسة "مش جالسة"..إمّا حاضرون غائبون وإمّا غائبون!- مارينا عندس

  • شارك هذا الخبر
Friday, September 30, 2022

خاص الكلمة أونلاين
مارينا عندس

انعقدت الجسلة الاولى لانتخاب رئيس الجمهوريّة، صباح اليوم في تمّام السّاعة الحادية عشر في دورتها الاولى، وكانت نتائجها على الشّكل التّالي:
- ورقة بيضاء: 63 (أغلبها من التّيار الوطني الحر ومن الثنائي الشيعي)
- ميشال معوض: 36 (دعمًا من القوات اللبنانية والكتائب اللبنانية والاشتراكي)
- لبنان: 10
- سليم ادي:11
- مها امينة:1
- نهج رشيد كرامي: 1.

واكتمل التصويت لانتخاب رئيس للجمهورية بحضور 122 نائب، في ظل غياب النّواب سليم الصايغ، ستريدا جعجع، نجاة عون، فؤاد مخزومي، نعمة أفرام وابراهيم منيمنة.
هرجٌ ومرجٌ اعتدنا عليه في بلدنا لبنان، لاسيّما في تصّرفات حّكامنا ومسؤولينا، آخرها كانت خلال انعقاد الجلسة اليوم.
مزاحٌ وضحكٌ واستهتارٌ، أدّى بنا إلى ما حصلنا عليه اليوم: ورقة بيضاء! عكس آمالنا.
وفي الوقت الذي تموت فيه النّاس على أبواب المستشفيات وفي البحار، يحاول نوّابنا الكرام، تأجيل كلّ عمليّة دستورية، طبعًا لشلّ البلاد أكثر فأكثر.
وبعد أن حاز النائب ميشال معوّض على 36 صوتٍ من القوات اللبنانية والكتائب والاشتراكي، سجالًا حصل لناحية احتساب ورقة كتب عليها اسم ميشال معوّض باللّغتين العربيّة والفرنسيّة، إذ اعتُبرت من ضمن الأوراق المحسوبة على الرغم من أنّ النّائب سليم عون وغيره اعتبروها "لعبة سيتم استغلالها لاحقًا".
معوّض بعد انتهاء الجلسة، اعتبر أنّها كانت خطوة أساسيّة بمسار جمع المعارضة لأنه تم تشكيل أكثريّة وازنة من المعارضة التي انتخبتهُ، موضّحًا أنّ اليوم 36 نائبًا أعطوني الثقة و4 أعربوا عن دعمي رغم تغيّبهم لأسبابٍ عديدةٍ.

من انتخب نهج رشيد كرامي؟
أكّد النّائب كريم جبارة، في بيانٍ له أنّه اقترع لنهج رشيد كرامي في جلسة انتخاب رئيس الجمهوريّة، وقال في بيانٍ له: "بغياب أسماء مرشّحين جديين للرئاسة، كان صوتي للنّهج الذي أراه الأنسب في هذا الظرف، وهو نهج رشيد كرامي، رجل الدّولة الحريص على القانون والمؤسسات والعيش المشترك ومصالح الناس بعيدًا من الشّخصنة والمحاصصة والمصالح الضيقة!".

ماذا لو لم يعد رئيسنا "ماروني"؟
سأل نائب رئيس مجلس النّواب الياس بو صعب الرّئيس نبيه برّي عن احتماليّة انتخاب رئيس للجمهورية، لا ينتمي للكنيسة المارونيّة، ليردّ عليه برّي:" شكلك طمعان ؟" مؤكّدًا له أنّه عرف اعتدنا عليه في سياساتنا.

الفراغ الرئاسي
يذكر أنّ ولاية الرّئيس ميشال عون البالغ من العمر 88 عامًا، تنتهي في 31 تشرين الأول المقبل، وسطً مخاوفَ وتوقّعات بأن يدخل لبنان مرحلة جديدة من الفراغ الرئاسي والحكومي.
ممّا يؤدّي إلى انهيارٍ ماليٍ واجتماعيٍ أكبر.



الأكثر قراءةً