ميقاتي التقى وزيرا كنديا والسفير البريطاني وبحث مع وفد عراقي في تمديد العقد مع لبنان لتزويده بالفيول

  • شارك هذا الخبر
Tuesday, August 16, 2022

عقد رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي اليوم سلسلة لقاءات واجتماعات في السرايا االحكومية، فاستقبل وفدا عراقيا ضم مستشار رئيس مجلس الوزراء العراقي علاء عبد الحسين الساعدي وكلا من: خالد منصور رسن وحسن هادي حسن من مكتب رئيس الوزراء العراقي، والدكتور مازن صباح الأحمد من البنك المركزي العراقي، ومدير عام مركز التدريب المالي والمحاسبي في وزارة المالية أحمد جواد الدهلكي وعبد الكاظم عبد علي الدراجي من وزارة التربية، والسفير العراقي حيدر شياع البراك.

وتم خلال اللقاء البحث في قرار الحكومة العراقية تمديد العقد الموقّع مع لبنان لتزويده بالفيول، والبحث في نفعيل الاتفاقات الثنائية الموقّعة بين البلدين وتطويرها لا سيما في مجالات الزراعة والصحة والتربية والنفط ، اضافة الى التعاون على نطاق واسع مع القطاع الخاص عبر تشجيع غرف التجارة العراقية على شراء المنتجات الزراعية والصناعية اللبنانية.

سفير بريطانيا
والتقى الرئيس ميقاتي سفير بريطانيا الجديد هايمش كويل، وتم خلال اللقاء البحث في العلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال السفير البريطاني: "عقدت اجتماعا هو الأول مع رئيس الوزراء نجيب ميقاتي. وشددنا خلال حديثنا على أهمية تقوية العلاقات الثنائية الطويلة الأمد بين بلدينا، وأكدت استمرار التزام المملكة المتحدة دعم الجيش اللبناني والمجتمعات الأكثر ضعفا في لبنان. كما أن المملكة المتحدة تريد أن ترى الاستقرار والازدهار والأمن في لبنان. لهذا السبب شجعت السلطات على إجراء إصلاحات عاجلة من أجل عقد اتفاق مع صندوق النقد الدولي، وهذا أمر ضروري لوضع لبنان على مسار التعافي، واستعادة ثقة رجال الأعمال والمستثمرين، ولمعالجة الصعوبات العديدة والجدية التي يواجهها الشعب اللبناني، وأن المملكة المتحدة ستدعم لبنان في هذا المجال".

وزير كندي
وإستقبل الرئيس ميقاتي وزير التنمية الدولية الكندي هارجيت ساجان ترافقه السفيرة الكندية شانتال شاستناي وتم خلال اللقاء عرض للعلاقات الثنائية ولتطورات الأوضاع في لبنان والمنطقة.


فياض
وإجتمع الرئيس ميقاتي مع وزير الطاقة والمياه وليد فياض.

ابو فاعور
كما استقبل النائب وائل ابو فاعور، الذي قال: "هذا لقاء تشاوري مع دولة الرئيس ميقاتي حول الأوضاع العامة. وتمنيت عليه ضرورة ايلاء اهتمام للقضايا الإجتماعية ومعالجة بعض الامور، وسيبدأ دولة الرئيس سلسلة اجتماعات وزارية لمعالجة الأمور الإجتماعية تحديدا ومنها: البرامج الإجتماعية التي يفترض أن تكون حركتها أكثر نشاطا، موضوع القمح والرواتب والزيادات والمساعدات الإجتماعية التي هي لآخر شهر أيلول ويفترض معالجة هذا الامر، فضلا عن موضوع الجامعة اللبنانية وضرورة مساعدتها لأن هناك حاجة لتأمين الدراسة لنحو 80 الف طالب وطالبة".

عكر
وإستقبل الرئيس ميقاتي الوزيرة السابقة زينة عكر.


الأكثر قراءةً