هجمات عونيّة "مرتدّة" على جعجع!

  • شارك هذا الخبر
Monday, August 15, 2022

رداً على مواقفه التي أطلقها بشأن ملف انتخاب رئيس جديد للجمهوريّة، شنّ عدد من مسؤولي ونواب "التيار الوطني الحر" انتقادات لاذعة ضدّ رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع.

فقد غردت نائبة رئيس "التيار الوطني الحر" للشؤون السياسية مي خريش عبر "تويتر": "جعجع ولا مرة كان يهمو احترام خيارات المسيحيين برئاسة الجمهورية. بالماضي باع الصلاحيات كرمال يخلص من العماد عون واليوم عم يبيع التمثيل كرمال يخلص من التيار. بياع حقوق الناس وكرامة الشعب مقابل المال السياسي وبعدو عم بيتاجر بذكرى الشهدا متل ما سمسر بحياتهم".

بدوره، أعاد النائب جورج عطالله نشر تغريدة سابقة له منذ العام 2019 موجّهة إلى جعجع وقد جاء فيها: "منيح إلك عين تحكي بموضوع الرئاسة.. جربت تلحق حالك وما بخعناك.. فالأفضل تغير الموضوع.. عيب.. كرمالك".

وأرفق عطالله تلك التغريدة بتعليقٍ جاء فيه: "بتاريخ 1/9/2019 كتَبْتِلّك هيدا الرد على تفنيصاتك، واليوم بعيد رقاد السيدة عم تعترف إنك إنجبرت تنتخب الرئيس عون لأن الموضوع كان خالص يعني جربت تلَحِّق حالك وإعترفت إنك فنّاص".

أما النائب ندى البستاني، فقد كتبت: "جعجع انزعج من زيارة الوزير باسيل لبكركي، وانفتاحو وإيجابيتو، وتسهيلو لأي مسعى بيقوم فيه البطريرك، قرر الالتفاف على أي توافق، وتطويق أي مبادرة من بكركي. هو بيرفض حضور اجتماعات عند البطريرك وبيوم انتقال السيدة العذراء، نسف أي امكانية لتفاهم مسيحي… شو بعد فيه خيانة أكبر؟!".

من جهته، غرّد النائب سيزار أبي خليل عبر "تويتر" قائلاً: "مشيت بميشال عون رئيس لأنو كان واصل بلا جميلتك. اخدت حصة اكبر من حجمك وطعنتو واليوم مش سئلان عن رأي المسيحيين باختيار الرئيس. هيدا انت، بالطائف غطيت التنازل عن الصلاحيات واليوم بدك تمحي حقوقهم. من 35 سنة لليوم سمّيلي فكرة ايجابية قلتها او عمل ايجابي عملتو.. صغير وبتضل صغير".

وكان جعجع قد قال "إن المطلوب رئيس يقوم بالإنقاذ ويعاكس كل السياسات القائمة والرئيس عون أضعف رئيس في تاريخ الجمهورية".

وتابع: "كل لحظة نضيعها تذهب من طريقنا ونحسر ما تبقى من الوقت ولما تبقى من إمكانات. نريد رئيساً جديداً بكل ما للكلمة من معنى رئيس يتحدى سياسات باسيل وحزب الله و"يكون رجّال" وسيادي واصلاحي بامتياز". الآخرون لديهم ايديولوجيات وعقيدة خاصة بهم فكيف لنا التفاهم معهم والحل الاتفاق مع المعارضة بكافة أطيافها على رئيس ‏جديد وأمام المعارضة مسؤولية كبيرة ملقاة على عاتقهم ويجب التفاهم في ما بيننا وإلا سنبقى على "العتيق" الذي أوصلنا إلى هنا".


الأكثر قراءةً