زيارات ولقاءات لتونيا خوري... وهذا ما بحثته!

  • شارك هذا الخبر
Friday, August 12, 2022

جالت الرئيسة السابقة لمنظمة الدفاع عن المسيحيين في الشرق تونيا خوري يرافقها رئيس جمعية "نورج" د.فؤاد أبو ناضر في منطقة العاقورة، حيث التقت نائب رئيس بلدية العاقورة العميد أسد الهاشم وتم البحث في مشاريع إنمائية للمنطقة بهدف تطويرها لجذب السواح اليها ما يخلق فرص عمل لأبناء المنطقة.

وبعد الجولة في جرد العاقورة، قالت خوري : "جولتي في العاقورة اليوم برفقة نائب رئيس البلدية العميد أسد الهاشم ومؤسس جمعية "نورج "تهدف الى الاطلاع على المشاريع الانمائية للمنطقة بهدف الترويج للسياحة كي نخلق فرص عمل للشعب اللبناني في أرضهم".

وبدوره، رحب الهاشم بخوري مؤكدًا أهمية خطوة انماء المنطقة بهدف تشجيع الناس وإعطائهم سبباً للبقاء في أرضهم وتحويل المنطقة الى سياحية بإمتياز، إذ اننا نريد إحياء المنطقة مجددًا لضمان الاستمرارية وذلك عبر تأمين كل الاحتياجات اللازمة.

أما أبو ناضر، فشكر خوري والهاشم، مشيرًا الى أن هدف جمعية " نورج "هو خلق مشاريع إنمائية في المناطق النائية لمساعدة الناس على البقاء في أرضها وتنمية وتعريف اللبنانيين على جمال لبنان".
وأضاف: "نحن بصدد إنشاء مشروع مع بلدية العاقورة لخلق المناخ المناسب لتشجيع السياح على زيارة العاقورة".

في مركز"دروب"

ومن العاقورة، انتقلت خوري الى منطقة الجميزة حيث تفقدت المركز الاجتماعي "دروب" الممول من قبل مؤسسة نورج، وتعرفت على أهداف المركز الذي يساعد أولاد المنطقة.
في أبرشية أنطلياس

وبعد ذلك، زارت خوري رئيس أساقفة إنطلياس المطران أنطوان أبي نجم في مقر المطرانية في قرنة شهوان وبحثت معه في كيفية التعاون لتحسين أوضاع المسيحيين في لبنان.

وبعد اللقاء، قالت خوري : "أحد أهداف جولتي اليوم هو المساعدة في تعزيز مستقبل أفضل للشعب اللبناني.

وردًا على سؤال قالت :" اليوم زرت بلدة العاقورة واطلعت على حاجاتها ، ثم انتقلت إلى المركز المجتمعي في دروب ، الذي تطوع لمساعدة الاشخاص الذين تضرروا جراء انفجار المرفأ واختتمت نهاري عند سيادة المطران وهذه اللقاءات ساعدتني لفهم الوضع في لبنان أكثر ، وأملي أن أتمكن من التطوير وخلق فرص جديدة أمام اللبنانيين قدر الإمكان".


الأكثر قراءةً