العبسي يبحث في المانيا سبل دعم الوجود المسيحي في الشرق

  • شارك هذا الخبر
Saturday, July 2, 2022

استهل بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي جولته في المانيا يرافقه النائب البطريركي العام في اورشليم المطران ياسر العياش والاب مياس عبود خادم رعايا الروم الكاثوليك في المانيا والارشمندريت شحادة عبود المعتمد البطريركي في الفاتيكان ورئيس الديوان البطريركي الاب رامي واكيم برفقة مستشاره للعلاقات العامة في المانيا الدكتور نبيل حداد، بزيارة برلمان مقاطعة بافاريا واطلع على طريقة عمله وبحث مع اركانه سبل التعاون للمحافظة على الوجود المسيحي في الشرق .
ثم انتقل للقاء عمدة ميونخ وهي ثالث اكبر مقاطعة في المانيا وعاصمة ولاية بافاريا وتشكل الثقل الاقتصادي في البلاد، ديتر رايتر وبحث معه مواضيع عدة وابرزها مساعدة ابناء الطائفة المشرقيين المتواجدين هناك وسبل التعاون من اجل تثبيت الوجود المسيحي في الشرق في ظل هجرة تتسبب بها الاوضاع الاقتصادية والمعيشية وانعدام سبل العيش الكريم .
والتقى بعدها كاردينال مدينة ميونخ ورئيس مجلس اساقفة الكنيسة الالمانية الكاردينال راينهارد ماركس ، وكان لقاء مطول تطرق الى وجود ابناء الطائفة في المانيا والسبل الايلة الى رعايتهم على احسن وجه وتأمين الخدمة الكنسية لهم ، وعلى ضرورة الشهادة الواحدة في الكنيسة الواحدة وعن ضرورة ان يكون كل مومن شاهد لللايمان الواحد وكيفية التطبيق العملي .
وتركز البحث على معاناة المسيحيين في الشرق بعد ان استمع الكاردينال ماكس من البطريرك العبسي شرحا مفصلا عن الاوضاع التي تدفهم لعيش هذه المعاناة ،والسبل الايلة الى تثبيت هذا الوجود وهو يبدأ من دعم المدارس والطبابة ومتطلبات العيش الكريم.


الأكثر قراءةً