جعجع: لمنع باسيل من تشكيل حكومة على صورته...وعن العهد: أسود!

  • شارك هذا الخبر
Wednesday, June 29, 2022

أكّد رئيس حزب القوّات اللبنانيّة سمير جعجع، اليوم الأربعاء، أن "الإنتخابات النيابية إنتهت بإنتصار شئنا أم أبينا و "التيار" وحزب الله وحلفاؤهم كانوا الأكثرية بـ78 نائباً"، مضيفاً، "كنا نخرق ببعض القوانين أو نعطل ببعض الأمور عندما كانوا يختلفون واليوم لم يعد لديهم هذا العدد، وكنا بمواجهة حائط مسدود".
وقال جعجع في حديث الى "تلفزيون لبنان": "انتهت الانتخابات، حزب الله وحلفائه لديهم الان 61 نائب عداً ونقداً".
اعلان

وأضاف، "اذا عدينا حزب الله وجماعته فهم 4 او 5 فرقاء، وينسقون، لا يجب ان نتفاءل ولا نتشاءم بسرعة، بصف المعارضة على الاقل هناك ما بين 35 الى 37 فريق، التغييريين عدة فرقاء كما تبين، وبالتالي الصعوبة تكمن هنا".
وعن الحزب التقدمي الاشتراكي رأى أن "الاشتراكي لم يعد متحركاً اليوم والدليل عدم تسمية ميقاتي أما العلاقة مع برّي فهي شخصية وتاريخية وبرّي مدّ يده أكثر من مرّة".
وعن انتخاب رئيس المجلس النيابي، أوضح جعجع: "لم نترك فريق من فرقاء المعارضة لم نتواصل معه، الاشتراكي كان واضحاً بموضوع الرئيس بري وسألوا من تريدون لنيابة رئاسة المجلس، انا شخصياً تواصلت مع أكثر من نائب مستقل، قلت نحن أكبر كتلة بالمعارضة ويمكننا أن نرشح لنيابة رئاسة المجلس، ولكن لن نرشح أحد، من تريدون؟ اذا اخذنا نيابة رئاسة المجلس والمكتب هذا يحقق أكثر من توازن، قادرين أن نأخذ ذلك، نحن67 صوت، اتفقوا على من تريدون، ولم يردوا جواب".
وتابع، "نحن حاولنا توفير وقت على الناس وعلى النواب، يفترض انهم يريدون ما نريده، كنا قادرين ايضاً على تسمية رئيس حكومة وأن نقوم بما نريد، لكن النواب الجدد كل يفكر وحده ولا يتفقوا ولا وجود لجواب واضح لأنهم غير موحدين من الداخل".
وشدد جعجع على أن "المشكلة بعدم وجودة كتلة معارضة متراصة".
واستكمل جعجع، "منفتحون على التحالف مع كل من يُشبهنا بخطنا السياسي ولكن التحالف مع "القوات" مُكلِف وأنا لا أطلب من أحد أن يكون معنا ولكن علينا التنسيق سويًا على الأقل".
وزاد، "بعض النواب الجدد بدأ يقتنع بضرورة التواصل بين فرقاء المعارضة، لكن كنّا نفضل لو بدأ هذا المسار قبل لأننا كنا بذلك أحدثنا تغييرًا في البرلمان، فلا يمكن للنواب الجدد القيام بكل شيء وحدهم".والتعاطي اليوم مع حزب الكتائب اللبنانية أفضل من السابق".
وقال: "يريدون الاستعاضة عن رئاسة الجمهورية بالحكومة التي ينوون تشكيلها حاليًا، لأن جبران باسيل يعرف أن حظوظه بالوصول الى الرئاسة صعبة وبالتالي كل هدفهم السيطرة أكثر على مفاصل الدولة لما بعد عهد الرئيس ميشال عون".
ورأى جعجع أن "الحكومة لن تتشكل وسنُكمل بحكومة تصريف الأعمال، ولو كان هناك أمل بوصول نواف سلام لكنّا طرحنا اسمه بالاستشارات الملزمة، ونحن لم نسميه لأنه لم يطرح برنامجًا واضحًا لرئاسة الحكومة".
ورأدف، "العهد أسود والشعب سيتذكره بأنه الأسوأ على الإطلاق، ولا شك أن رياض سلامة لديه ارتكابات وهذا واضح، ولكن في النهاية رياض سلامة موظف في هذه الدولة وما يحاول القيام به الرئيس عون قبل أن يرحل هو استبدال رياض سلامة باسم أسوأ منه بأشواط قبل أربعة اشهر من نهاية العهد".
وشدد على أنه "يجب منع ميشال عون من تشكيل حكومة على صورته ومثاله هو وجبران باسيل قبل نهاية العهد، ولكن لا يوجد أي تفاهم بيننا وبين لا الرئيس نبيه برّي ولا حتى الرئيس نجيب ميقاتي.
وأكد جعجع أنه "لا يوجد حقيبة وزارية في لبنان حكرًا على حزب أو طائفة وما حصل في الفترة السابقة خطأ، ووزير المالية لا يملك الحق بالامتناع عن التوقيع وتعطيل الدولة وسير العدالة في ملف انفجار المرفأ".


الأكثر قراءةً