بعثة بلدية فرنسية لتعزيز التعاون اللامركزي والاطاع على الإنجازات الفرنسية اللبنانية

  • شارك هذا الخبر
Tuesday, June 28, 2022



في ظلّ الأزمات المتعددة التي استفحلت بلبنان، أظهرت السلطات المحلية الفرنسية دعماً نموذجياً للبلديات والاتحادات البلدية اللبنانية وللشعب اللبناني، مؤكّدةً بالتالي على روابط التضامن الفريد والتاريخي الذي يجمع ما بين البلدين.
فقد ساهمت العديد من السلطات المحلية الفرنسية في تمويل صندوق التضامن مع لبنان الذي أنشأته جمعية المدن المتحدة فرنسا في أعقاب الانفجار المأساوي الذي طال مرفأ بيروت في تاريخ الرابع من آب من العام 2020 كما ساهمت أيضاً منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة UCLG ممثلة في لبنان بجمعية المدن المتحدة/المكتب التقني للبلديات اللبنانية. وقد اختارت سلطات محلية أخرى تقديم الدعم المباشر إلى شركائها أو إلى بعض المنظمات غير الحكومية المعنيّة بتقديم الإسعافات الأولية.

وبهذا المعنى ، تزور بعثة من السلطات المحلية الفرنسية نظيراتها اللبنانية مؤلفة من 18 منتخبًا وفنيًا في الفترة من 27 إلى 29 حزيران 2022 وتشارك أيضاً جمعية المدن المتحدة فرنسا بدعم من السفارة الفرنسية ووزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية. كما تشارك أيضاً المديرية العامة للادارات والمجالس المحلية في وزارة الداخلية والبلديات اللبنانية.

الهدف الرئيسي لهذه البعثة هو إطلاع الوفد الفرنسي على الاحتياجات الحالية للبلديات اللبنانية وتقوية الشراكات القائمة، وتشجيع الشراكات الجديدة، وتقوية العلاقات مع مختلف الجهات الفاعلة الداعمة للتعاون اللامركزي.

بدأت الزيارة في 27 حزيران 2022 في منطقة الكرنتينا المتضررة من انفجار 4 آب 2020 والتي تستفيد من مشروع لإعادة تأهيل وإنشاء مركز مجتمعي للسكان ممول من صندوق التضامن مع لبنان بالتعاون مع بلدية بيروت ومحافظة بيروت. ومن ثم الى بلدية زوق مكايل في جلسة تبادل بين السلطات المحلية الفرنسية واللبنانية حول موضوع البيئة والطاقات المتجددة في إطار مشروع "دعم البلديات اللبنانية في مجال البيئة" SOCLE بدعم من منطقة Pays de La Loire ووكالة التنمية الفرنسية.
كما ستعرض أيضاً مواضيع بناء القدرات للمنتخبين والفنيين البلديين من خلال عرض البرنامج الوطني لتدريب البلديات اللبنانية CEFOM بدعم من منطقة بروفانس ألب كوت دازور، والمركز الوطني الفرنسي لتدريب السلطات المحلية (CNFPT) و AVITEM ووكالة التنمية الفرنسية حيث ستعرض خلال الاجتماع مشاريع طرابلس وزوق مكايل وجونيه.

وتواصل البعثة جولتها يوم الثلاثاء 28 حزيران في بلدية عاليه حول موضوع التنمية المحلية وتوظيف الشباب، ثم في بلدية برج حمود التي تستفيد من دعم 66 عائلة و 50 مسناً في إطار صندوق التضامن للبنان.
ويخصص الأربعاء 29 حزيران لموضوع التربية والتعليم في بلدية القريّه (شرق صيدا) ومن ثم في بلدية صيدا حول التعاون القائم مع المنظمات غير الحكومية والجمعيات المحلية في صيدا.


الأكثر قراءةً