خاص- دبلوماسي عربي ينتقد أداء القوات والحريري والتغييرين!

  • شارك هذا الخبر
Friday, June 24, 2022


خاص- الكلمة أونلاين
سحر الزرزور

سلسلة من الاستحقاقات المصيرية تنتظر لبنان، لعلها تنتشله من جهنم التي لا يزال ينحدر الى قعرها. وتوازياً مع الملفات الاقتصادية والمعيشية التي تزداد صعوبةً يوماً بعد يوم، والتي اصبحت محط الاهتمام الأولي للبنانيين، تتطلع الدول العربية لما ستشهده الساحة اللبنانية مع بدء الاستشارات النيابية في قصر بعبدا لتسمية رئيس مكلف لتشكيل الحكومة في ظل انقسام حاد لدى الأكثرية وصعوبة عملية التأليف بحال تم التكليف.

وفي هذا الاطار، قال دبلوماسي في أوساط سفارة عربية بأن الانتخابات النيابية لم تفرز قوتين متساويتين في المجلس. وقد تم التأكد من ذلك خلال جلسة انتخاب رئيس المجلس، حيث تمت خلالها قراءة مضمون الأوراق البيضاء. فلو لم يتم ذلك لكان الأمر قد اقتصر على ظهور قوتين داخل المجلس النيابي، لا على اظهار مجموعة ال٦٣ صوتاً على أنها مشتتة وغير متجانسة، ما يعني أنها وفي الاستحقاقات الكبرى القادمة، لن تكون أيضاً قادرة على التأثير في النتيجة.
كل ذلك بانتظار الاستشارات الملزمة التي وعلى الأغلب معروفة النتيجة، اذ ان الرئيس نجيب ميقاتي هو الأوفر حظاً في هذه المرحلة.

وتعليقاً على الكلام بأن عودة الرئيس سعد الحريري ضرورية في هذه المرحلة بالذات، أفادت المصادر بأن الهدف الذي اراده الرئيس الحريري من تعليق عمله السياسي وعدم المشاركة في الانتخابات تحقق عكسه، اذ ان تيار المستقبل لم يعتكف فعلياً عن المشاركة في الانتخابات وكان ذلك عبر القنوات التي فتحها أمينه العام وماكينات تيار المستقبل التي كانت تعمل لانجاح المرشحين، علماً ان بعضاً منهم كان مقرباً من حزب الله. بالاضافة الى ذلك فأن عدم مشاركة التيار بشكل مباشر، أسفرت عن بروز شخصيات أخرى على الساحة السنية، ما يعني أن الرئيس الحريري لم يعد الزعيم الأوحد للطائفة، علماً أنه هو من أفسح المجال أمام غيره، ولن يكون قادراً بمفرده على الامساك بزمام الأمور، كما كانت الحال في السابق.

وفيما اعتبرت المصادر الدبلوماسية بأن الأمل بالتغييرين كان كبيراً، فهم أثبتوا أنهم صورة حتى الآن بدون رؤية موحدة، أعربت هذه المصادر عن استيائها من أداء القوات اللبنانية الذي يقتصر على التصعيد فقط دون اي اقتراح لخطة بديلة، فالمعارضة الدائمة لن تكون الحل الانسب للأزمات الجمة التي تعصف بالبلاد...


سحر الزرزور

الأكثر قراءةً