خاص- التيار والقوات "يطبخان" معركة انتخابات بلديات المتن... وهذا هدفهما!

  • شارك هذا الخبر
Thursday, June 23, 2022

خاص- سارة بعقليني
الكلمة أونلاين

شهدت الانتخابات النيابية الأخيرة تقاربا بين آل المر الذي ترشح عنهم النائب ميشال المر وبين نائب رئيس اتحاد بلديات المتن الشمالي ورئيس بلدية الجديدة-البوشرية السد انطوان جبارة، حيث كان جرى لقاءاً قبل الانتخابات بين زوج عمة النائب ميشال المر وبين جبارة أدى الى تبدد التوتر بين الجانبين واضفاء نوع من عدم التشنج على سير العملية الانتخابية يومها، لا بل قال جبارة خلال اللقاء بأن وضع المر كان جيدا وسيفوز بالنيابة كما لم يكن جبارة في موقع المواجهة مع المر في الانتخابات النيابية الأخيرة.
وفي الاطار ذاته، كشفت معلومات بأن رئيسة الاتحاد السيدة ميرنا المر اصدرت قرارا منذ عدة أيام فوّضت فيه جبارة بتولي مهام رئاسة الاتحاد لمدة ثلاثة اشهر،
هذا التقارب يصب حكما لمتابعي الواقع المتني في خانة التحضير لانتخابات رئاسة الاتحاد إذا ما كانت السيدة ميرنا المر تريد العودة اليه، وذلك من خلال استجماع الأوراق لتأمين مؤيدين لها بعد أن كان جبارة في حالة تباعد على خلفية انتخابات 2018.
ولا يخف مراقبون بأن ثمة بداية كلام بين الاحزاب المتواجدة في المتن الشمالي لخوض الانتخابات البلدية وصولا لرئاسة الاتحاد، في ظلّ وقائع بأن تفاهما اوليا بين التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية لخوض معركة البلديات ومن ثم التوجه نحو خوض معركة رئاسة الاتحاد وفق قاعدة أن الفريق الذي يحصل على عدد أكثر من رؤساء البلديات يكون مرشحا لرئاسة الاتحاد والفريق الذي يأتي بأصوات أقل يكون مرشحا لمنصب نائب رئيس الاتحاد، ويتم عندها التصويت لبعضهما في هذا الاستحقاق.


الأكثر قراءةً