"عدل ورحمة" مستمرة في المناصرة والنضال من أجل تحقيق حقوق الإنسان في لبنان

  • شارك هذا الخبر
Wednesday, May 25, 2022


 


 


صدر عن أمانة سر جمعيّة عدل ورحمة البيان التالي :


" أعلنت الجمعيّة عن صدور تقريرها السنوي للعام ٢٠٢١ الذي يعرض نتائج برامج الجمعية ومشاريعها ونشاطاتها التي تعمل جاهدة من خلال النضال والمناصرة، والأبحاث العلمية، بهدف الحفاظ على مجتمعٍ سليم ومعافى من الامراض المزمنة والآفات القاتلة.


 يتابع أفراد الجمعية نضالهم بالرغم من الأوضاع الصعبة والمزرية، التي تمر بها البلاد بسبب فشل أغلب المسؤولين في إدارة وتأمين حياة اللبنانيين والحفاظ على حقوقهم، بطريقة ناجحة ومثمرة.


يرّكز  التقرير على فاعلية التعاون وأهمية العمل مع أصحاب النوايا الحسنة والإرادة القوية من أجل تحقيق الأهداف المنشودة. وتطرق  إلى حاجة الأشخاص المحرومين من حريتهم، والمهمشين والمدمنين (المرتهنين) على المخدِّرات سابقًا الى المتابعة والمرافقة والعناية على جميع الأصعدة والمستويات لا سيّما في هذه الفترة الأشد صعوبة وخطورة على حياة المواطنين.


وذكر التقرير بعض البرامج والمشاريع التي حققت في العام المنصرم، من خلال الخدمات الاجتماعية، والصحية ( رعاية تمريضية ، طبية ونفسية) والقانونية، بالرغم من تفشي فيروس كورونا كوفيد-١٩ وتردي الاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية والمالية.


من بين البرامج والمشاريع التي تعنى بها الجمعيّة:


- مشروع مناهضة التعذيب.


- مشروع الحقوق وإعادة الادماج الاجتماعي في السجون اللبنانية.


- مشروع تدريب وإنتاج من أجل الأمن الغذائي في لبنان.


- برنامج العلاج ببدائل الأفيونيات.


- برنامج الوطني لمكافحة السيدا.


- برنامج إعادة التأهيل في بيت الايواء- الرابية.


      بعقليني


وتجدر الاشارة إلى ما ذكره الأب نجيب بعقليني، رئيس الجمعيّة في توطئة التقرير :


" المعالجات لا تكون بالشعارات الرنانة والعناوين الباهتة والوعود الكاذبة وتشريع القوانين المضللة، والتذاكي، والهروب إلى الأمام عبر المخططات " الاحتيالية"، والارتهان للخارج والتسلط عبر الهيمنة بشتى الوسائل والطرائق […] لا بدّ من الصمود ورصّ الصفوف والضغط على المسؤولين عن استقرار البلاد من أجل تنفيذ الإصلاحات والخطط الاقتصادية الناجعة، لا سيمّا الإصلاحات السياسية والاجتماعية وخطة النهوض والتعافي الاقتصادي واتمام الإصلاحات في القطاعات كافة". كما ذكّر الأب بعقليني ب" مشروع تدريب وانتاج من اجل الامن الغذائي في لبنان الذي ينفذ مع ٢٧٠ عائلة في المناطق اللبنانية : جبيل، كسروان، المتن الشمالي، الشوف، الاقليم، زحلة، بعلبك، اللبوة، والنبطية، وبلدات الشريط الحدودي.


الأكثر قراءةً