الرئيس الصومالي السابق يعترف بارسال قوات إلى إريتريا

  • شارك هذا الخبر
Wednesday, May 25, 2022

اعترف الرئيس الصومالي السابق محمد عبدالله محمد للمرة الأولي بإرسال خمسة ألاف جندي من بلاده إلى إريتريا العام الماضي للتدريب، وقال إنه تم تأجيل عودتهم لمنع اضطراب سياسي.
وقال محمد، في مراسم تسليم السلطة لخليفته حسن شيخ محمود في العاصمة مقديشو الإثنين"أرسلنا الوحدة الأكبر من جيشنا إلى إريتريا للتدريب ".
وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء الثلاثاء أن التجنيد والإرسال السري للقوات فجر احتجاجات في الصومال العام الماضي، حيث اشتكى أفراد الأسر بعدم إخطارهم بمكان تواجد الجنود من أبناء تلك الأسر .
وأضاف محمد، المعروف على نطاق واسع باسم فارماغو وخسر محاولته لإعادة انتخابه الشهر الجاري، أن بإمكان الجنود الآن العودة للبلاد وإدماجهم في الجيش الصومالي والمساعدة في التصدي لتمرد من جانب جماعة الميليشيات الإسلامية الشباب.


د.ب.أ

الأكثر قراءةً