سلامه: لبنان في سبق مع الوقت

  • شارك هذا الخبر
Wednesday, May 25, 2022

‏غرد الوزير السابق يوسف سلامه بالتالي:

هل فوز بضعة نواب تغييرين تنقصهم الخبرة ولا يلتقون على هدف وخشية، سيكون مقدمة لتسديد ضربة موجعة لثورة ١٧ تشرين؟

‏أم نحن على أبواب يقظة وطنية، يقودها قادة رأي وموقف يمتلكون معرفة وحكمة وخبرة وجرأة، ويتصدون معا لأسباب الأزمة العميقة؟

‏"لبنان في سبق مع الوقت، لن نبخل عليه".


الأكثر قراءةً