السيد من البقاع: أول من يجب ان يشعر بالخزي والعار اولئك المطبعون

  • شارك هذا الخبر
Friday, May 13, 2022

بدأ المهرجان الانتخابي الذي ينظمه "حزب الله" في البقاع، وقد احتشد في عين بورضاي عند مدخل مدينة بعلبك، أكثر من ثلاثين ألفا في ساحة تزنرها الأعلام اللبنانية ورايات وشعارات الحزب، وقد أطل عند الساعة الخامسة والنصف ألامين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصرالله عبر 4 شاشات ضخمة في كلمة مباشرة، تزامنا مع مهرجانين انتخابيين رديفين، في كل من مدينة السيد عباس الموسوي الكشفية في رياق، وفي سهل بلدة مشغرة.

وتقدم الحضور وزير الأشغال العامة علي حمية، النواب: حسين الحاج حسن، غازي زعيتر، علي المقداد، إبراهيم الموسوي، إيهاب حمادة، واللواء جميل السيد، المرشحون على اللوائح التي يدعمها الحزب في دوائر بعلبك الهرمل وزحلة والبقاع الغربي، الوكيل الشرعي العام للإمام الخامنئي في لبنان الشيخ محمد يزبك، رئيس المجلس السياسي السيد ابراهيم امين السيد، رئيس المجلس التنفيذي السيد هاشم صفي الدين، السيد حسين الموسوي، مسؤول منطقة البقاع في "حزب الله" الدكتور حسين النمر، الوزير السابق الدكتور حمد حسن، وفاعليات بلدية واختيارية ودينية واجتماعية.

واستهل السيد نصرالله كلمته مشيرا الى ان "الشهيدة شيرين أبو عاقلة كانت شاهدة على جرائم العدو الإسرائيلي وعلى مظلومية الشعب الفلسطيني، وأول من يجب ان يشعر بالخزي والعار اولئك المطبعون من انظمة ونخب وافراد وحكومات، ودماؤها سقطت على ايدي ووجوه ونواصي الحكام"، لافتا الى أن "البعض حاول ان ينقل النقاش من جريمة خطيرة ارتكبها جنود العدو الى دين وانتماء شيرين ابو عاقلة لكن الرسالة الأقوى في شهادة هذه السيدة المظلومة انها مسيحية، و الرسالة أيضا أن الجميع بخطر من سياسات النظام الإسرائيلي العنصري واللاإنساني الذي لن يتبدل".


الأكثر قراءةً