باسيل يكشف: هذا ما كان مطلوب من الحريري إلا أنه رفض

Wednesday, January 26, 2022

أكّد رئيس تكتل لبنان القوي النائب جبران باسيل أن: "الانتخابات هي استحقاق أصبح أمامنا، والنتيجة قد تقدم تغيرا في بعض المناطق ولكنها لن تغير التوزع الطائفي ولن يكون هناك تغييرات جذرية، ويجب القيام باصلاحات داخلية بهدف تحسين الأوضاع الاقتصادية بدءا من الانتخابات النيابية".

وأضاف في حديث لـ"روسيا اليوم", "على الموازنة ان تكون جزءا من خطة التعافي، التي قد تحقق الاصلاحات المطلوبة, والموازنة الحالية تعتبر رقمية ولا تعكس الوضع الحالي وعلى الحكومة مجلس النواب ان يجريا تعديلات عليها لتشبه الواقع اكثر".

وتابع, "الورقة الكويتية هي مبادرة خليجية تحتوي على نقاط يجمع عليها اللبنانيين، وهناك نقاط تتطلب وقت لتنفيذها، وهناك نقاط محط خلاف بين اللبنانيين، ويجب أن يقام حوار للبحث بهذه الورقة، وأتمنى على رئيس الجمهورية الدعوة لحوار لبحث هذه المبادرة".



وأردف, "من طرح مسـألة السلاح في الورقة الكويتية يعرف تماما خطورتها، لذلك وضعت ضمن جدول زمني، ولكن على الأراضي اللبنانية هناك اعتداء اسرائيلي، واذا كان هناك مسائل يختلف عليها دول العالم لا يمكن تحميلها لمكون سياسي لبناني داخلي".

ولفت إلى أنه "من المؤسف جدّاً أن الرئيس سعد الحريري قرّر العزوف عن السياسة وغيابه سيفتح مجالاً للتطرّف" وقال نرفض الفراغ الذي سيحدثه قرار الحريري ويجب معالجته من خلال الاحتضان الكامل وترك الطائفة السنية لتختار وعدم فرض أي مكوّن عليها واضاف: هناك مجموعة من الظروف الداخلية والخارجية أثرت على قرار الحريري وكان مطلوب منه قيام حرب اهلية ورفضه هذا الطلب أدى الى اتخاذ هذا القرار.

وأشار إلى أنه "بدأنا بالحوار مع "الحزب" لتحسين اتفاق مار مخايل وهذه الوثيقة تخضع للظروف والاصلاحات وبناء الدولة والقضاء وتفعيله ومجلس النواب، بالاضافة الى الانتخابات، وهذه المواضيع هي موضع بحث وحوار مع الحزب ونحن بمرحلة مراوحة على أمل أن تكون نهايته جيدة".

مقالات مشابهة

جائزة "الشجاعة" لنايلة تويني

مولود اليوم شارل أزنافور

سجالٌ بين ميقاتي و”الطاقة”.. والسبب الكهرباء!

جرادة: حكومات الوحدة الوطنية خزعبلات

لماذا خسر حلفاء سوريا في لبنان؟

هموم الناس تتفاقم...لبنان مقبل على مرحلة دقيقة