"غلوب مد" تعقد مؤتمرها التنفيذي الافتراضي الأول لهذا العام

Monday, April 19, 2021


المركزية- عقدت "غلوب مد" المجموعة الرائدة في إدارة منافع الرعاية الصحيّة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مؤتمرها التنفيذي الافتراضي الأول لعام 2021 وذلك على مدى ثلاثة أيام بمشاركة المدراء العامين لشركات المجموعة الاثني عشر، برئاسة رئيس مجلس الادارة والمدير التنفيذي للمجموعة منير خرما، وأعضاء مجلس الإدارة: الوزير ميشال فرعون، وروجيه نسناس، وبيار فرعون، وإيلي نسناس، والفريق التنفيذي من مختلف شركات المجموعة.

وشدّد خرما على" أهمية تبنّي التغيير خصوصاً خلال هذه الأوقات العصيبة التي يعيشها العالم مع انتشار جائحة كورونا". كما عرض "لأهمية مشاريع تطويرية استراتيجية عدة تقوم بها الشركة مثل الدخول إلى أسواق جديدة، وإطلاق خدمات الرعاية الصحية عن بُعد، وغيرها من الحلول والخدمات مع الجهود الجبّارة لفريق العمل، ما ساهم في نمو أعمال الشركة ومواصلة دورها الريادي على رغم كل التحدّيات".

كما طرح المدراء التنفيذيون في الشركة الإنجازات التي حققتها شركات "غلوب مد" في مختلف البلدان. وقد نجحت شركات المجموعة، بفضل قدراتها التقنية المتطورة، في "تطبيق إجراءات العمل عن بُعد بكلّ سلاسة لضمان استمرارية العمل وخدمة الجهات الضامنة العاملة معها والمؤمّنين لديهم من دون توقف رغم قيود الإقفال الناتجة عن كوفيد 19".

وتم عرض العديد من الحلول الرقمية المخطط لها والتي تشمل تطبيقات الذكاء الاصطناعي لضمان مزيد من الربط الإلكتروني مع الجهات الضامنة العاملة معها ومقدّمي خدمات الرعاية الصحية.

واتخذت خطط التعافي من الكوارث استناداً إلى التقنيات السحابية، حيّزاً مهماً من المواضيع التي تمّ طرحها خلال اليومين الثاني والثالث للمؤتمر. كذلك تم عرض رؤية جديدة لاستراتيجية تجربة العملاء مع التركيز على المؤمّنين وإدارة تجاربهم بما يلبّي احتياجاتهم.

وفي الختام، وضع المؤتمر الاستراتيجيات الرئيسية للشركة مع الحضور للاستجابة بكفاءة وفعالية لمختلف التحديات في سوق التأمين الصحي.

مقالات مشابهة

اوتوستراد صور صيدا بيروت سالك بالاتجاهين

حاول إنقاذ إبنته فغرقا معا في النيل

بلدية فنيدق دعت القوى الامنية لمنع مصادرة الصهاريج لإتاحة تأمين المازوت للمواطنين

وزير الخارجية الجزائري: موضوع سد النهضة أصبح عالميا ينظر إليه على أنه من القضايا المهمة للمجتمع الدولي

بريطانيا.. تراجع إصابات كورونا 33 في المئة خلال أسبوع

ما حقيقة التسجيل الصوتي المتداول لوهاب؟