أبيض: الدروس الباهظة الثمن لم يتعلم منها البعض

Tuesday, February 23, 2021

غرّد مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي الدكتور فراس أبيض قائلاً: "كانت الصور من فاريا في عطلة نهاية الأسبوع هي لأفراد أرادوا أن يمضوا وقت جيدا. لم يكن خرقهم لاجراءات الاغلاق وخروجهم من المنزل سببه الجوع او الضائقة الاقتصادية، لكن الاستمتاع بالوقت يمكن أن يجلب الراحة، وهو مفيد للصحة النفسية. كل هذا لا يجعل الأمر أقل إثارة للقلق. بعد ٤٣٨٧ حالة وفاة، من بينهم أطفال وشباب، وصور للمرضى الذين يتم علاجهم في ممرات المستشفيات او في مواقف السيارات، يتوقع المرء أن يأخذ افراد المجتمع وباء الكورونا بمزيد من الجدية. لكن يبدو أن هذه الدروس الباهظة الثمن لم يتعلم منها البعض أو انه تجاهلها."


وأضاف: "ليس من الإنصاف التعميم. ولا شك ان العديد من أفراد المجتمع يتصرفون على نحو مسؤول. ومع ذلك، فمع فيروس كورونا، لا يتطلب الامر سوى مصاب واحد بالفيروس لنشر العدوى بين رفاق العمل الابرياء أو أفراد الأسرة الغافلين. الأشخاص الذين لا يتعلمون من أخطاء الماضي ملزمون بتكرارها".

مقالات مشابهة

الكرملين: طرد الدبلوماسيين الروس من براغ عمل استفزازي

دياب التقى وزير الطاقة القطري

الداخلية المصرية: مقتل ثلاثة من العناصر الإرهابية في شمال سيناء

انماء طرابلس والميناء: من حق المواطن على دولته ان ترعى شؤونه واخراجه من النفق المظلم الذي يعيشه

عبد الصمد: عناصر النجاح هي حب العمل والمثابرة والصبر

تفاهم بين إتحاد المصارف العربية و"الروح القدس"