هل يستفيد لبنان من توقيعه على قوانين البحار بعكس اسرائيل .. رودي بارودي يشرح

Monday, October 26, 2020

أخبار اليوم

تعليقا على المفاوضات بين لبنان واسرائيل بشأن ترسيم الحدود البحرية، حيث ستعقد جولة ثانية قبل نهاية الشهر الجاري، اوضح الخبير النفطي رودي بارودي ان ترسيم الحدود سيكون صعبًا وجادًّا ولكن ليس على المفاوض اللبناني، فقوانين الأمم المتحدة المتعلقة بالبحر واضحة، وكان لبنان قد وقّع عليها على عكس اسرائيل التي لم توقّع لكنها استعانت بها خلال ترسيم الحدود مع قبرص.

واضاف بارودي : في العامين 1991 و1992 لم يكن هناك نظام لتحديد الموقع، أما الآن فالتكنلوجيا المتاحة لأي بلد وصلت دقتها في التحديد الى حوالي 90 سنتمترا، وهو ما يساعدنا على تحصيل حقوقنا ويسهّل عمل الأمم المتحدة في رعاية التطبيق.

وتابع: الأهم الآن هو الالتفاف حول الجيش والمفاوض اللبناني لأن الموضوع يحتاج الى الدعم، خاصة وان حل نقطة الحدود مع اسرائيل ستسهل على لبنان تحديد حدوده البحرية مع كل من سوريا وقبرص، انطلاقة من ان نقطة رأس الناقورة محددة وواضحة ما يسهل هذا العمل ويكون انتصارا لكل اللبنانيين.

مقالات مشابهة

"التقدمي - البقاع الجنوبي" يردّ على "الوطني الحر"

صرخة مدوية من الشمال: الوضع كارثي في المستشفيات ولا مكان لأي مصاب بكورونا

39 حالة حرجة في مستشفى الحريري

وزير خارجية فرنسا: من المهم الترتيب لعودة إيران وأميركا للاتفاق النووي لكن إحياء الاتفاق لا يكفي فهناك حاجة لمحادثات صعبة بشأن الصواريخ الباليستية وأنشطة إيران الإقليمية

"سكاي نيوز": التظاهرات تصاعدت احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية في تونس

11 دولة نجت من فيروس "كورونا"..