تحت باطهم مسلة..

Friday, September 11, 2020

أشارت مصادر مطلعة الى ان الكثير من الشخصيات السياسية استشعرت مخاطر فرض عقوبات عليها بعد فرضها على الوزيرين علي حسن خليل ويوسف فنيانوس ما دفعها للمسارعة لاتخاذ الاجراءات اللازمة سواء من خلال اغلاق حسابات مصرفية داخل وخارج لبنان وتحويل ما فيها لحسابات أقارب او من خلال اطلاق سلسلة استشارات قانونية لاستباق اية صفعات يمكن تجنبها.

Alkalima Online

مقالات مشابهة

"جولدمان ساكس" يسوي فضيحة "الصندوق الماليزي" بمبلغ خيالي

جنبلاط عرض للأوضاع مع سفير أرمينيا واستقبل قائد الشرطة القضائية

"الصحة" تنبّه من تضليل مواطنين بفحوصات PCR غير صادرة عن المراجع الرسمية

"المستقبل": لا علاقة لنا بإحراق قبضة الثورة في ساحة الشهداء

بالفيديو- إحراق قبضة الثورة في وسط بيروت

قوى الامن تحذر: لا تقتربوا من حقل عيون السيمان غدا!