جبرا لخريجي 2020: ناضلوا من أجل لبنان أفضل

Monday, July 13, 2020

إعتبر رئيس الجامعة اللبنانية الاميركية LAU جوزف جبرا أن "أهداف اللبنانيين الطموحة لن تتحقق ما لم تتغلب الكفاءة والخبرة على الجهل والتبعية وما لم يتم العمل على بناء دولة القانون".

كلام جبرا ورد خلال توجيهه كلمة الى دفعة 2020 من الجامعة والتي يبلغ عددها 2015 خريجا وخريجة يتوزعون بين حرمي جبيل وبيروت. خاطبهم جبرا من وحي تجربته في رئاسة الجامعة لأكثر من عقد ونصف من الزمن وصولا الى مغادرته نهاية أيلول 2020.

وتوجه جبرا بكلمته بداية الى أسرة LAU فقال: "إننا اليوم معا كما لم نكن يوما. سأترك منصبي في الجامعة نهاية ايلول المقبل، بعدما عملت وبكل فخر من أجل جامعتنا الحبيبة على مدى 16 عاما".

ثم توجه الى الخريجين بالقول: "أردت أن أتقاسم معكم اللحظات الجميلة وأن أترك لكم ذكرى لا تنسى لاحتفال تخرجكم. وأردت تسليمكم شهادات التخرج الجامعية باليد وأن أحييكم فردا فردا ولكن وللاسف وبسبب الاوضاع المعروفة فلقد اضطررنا الى تأجيل حفل التخرج المعروف ويشرفني أن اخاطبكم عبر الانترنت".

وتحدث عن "معاني دفعة طلاب 2020 من LAU رغم الاوضاع الصعبة وغير المسبوقة التي يمر بها لبنان"، وقال: "لم نمر في ظروف قاسية وجدية تهدد حياة غالبية اللبنانيين كما نرى اليوم، هذا بالاضافة الى المشكلات السياسية، الاقتصادية، والمالية التي لا تطاق والتي تتهدد حياة شعبنا".

وأشار الى "ارتفاع نسبة البطالة وانعدام فرص الحصول على وظائف، وارتفاع أرقام الدين العام، في موازاة ارتفاع معدل الفقر الذي يستهدف حياة الأسرة اللبنانية بكل مساراتها". ورأى رئيس الجامعة انه "نتيجة لهذه الظروف الصعبة قد يفكر الخريجون والخريجات في البحث عن مستقبل افضل خارج لبنان من خلال الهجرة"، متمنيا عليهم "البقاء في وطنهم والنضال من أجل لبنان أفضل والعمل على خلق فرص عمل لهم وللآخرين لأن لبنان يحتاج أجياله الشابة وأصحاب الأحلام النبيلة والطموحة والتي تلتزم بناء مجتمع أفضل خال من الانقسامات، والتمييز، والتعصب المدمر، واللامساواة الجندرية، والفساد المستشري".

وخلص الى ان "هذه الأهداف الطموحة لن تتحقق ما لم يسد مبدأ حكم دولة القانون، وما لم تتغلب الكفاءة والخبرة على الجهل والتبعية السياسية".

وحض جبرا الخريجين والخريجات على "التضامن معا"، لافتا الى أن "الجامعة اللبنانية الأميركية LAU ستبقى الى جانبهم كمنارة للتعليم العالي، وواحة للامل ومصدرا للالهام والشجاعة والابداع". وتمنى عليهم "أن يمتلكوا الشجاعة وينبذوا الخوف لكي يعيشوا حياتهم بلا حدود".

ولم ينس مخاطبة المتخرجين بكلمات من وحي سني دراستهم في الجامعة واسهاماتهم الاكاديمية والحياة الطالبية بأوجهها المتعددة من الاندية، الى البرامج والانشطة. وقال لهم: "ستكونون رسل الجامعة الى العالم من خلال شبكة قوية تضم 43 فرعا للخريجين منتشرة في اصقاع الارض".

وتوجه الى أهالي الخريجين والخريجات وباسم مجلس أمناء الجامعة وأسرتها بشكرهم "على كل ما قدموه لأولادهم من دعم ومساندة معنوية ومادية خلال دراستهم الجامعية، ووعد بإقامة حفل تخرج ما أن تسنح الظروف بذلك".

وختم جبرا كلمته بالإعلان التقليدي باسم السلطة الممنوحة له من مجلس أمناء الجامعة في نيويورك، وبناء على توصية العمداء في مختلف كليات الجامعة عن منح شهادات التخرج مع كل الحقوق والامتيازات المترتبة عليها الى الخريجين والخريجات من دورة 2020.

مقالات مشابهة

التقرير الاسبوعي لكارثة مرفأ بيروت

قائمقام جبيل ترأست اجتماعا للاسراع في العمل وفتح مراكز حجر رسمية في القضاء

إخماد حريق في بلدة عديسة

تحطّم طائرة An-26 في محافظة خاركيف الأوكرانيّة

اقفال دائرة التنفيذ بقصر عدل صيدا بسبب اصابة موظف بكورونا

شادي هيلانة- نار جهنم على باب الإستقبال