"لا اتفاق" في اليوم العاشر من المفاوضات بشأن سد النهضة

Monday, July 13, 2020

لا تزال الخلافات تسيطر على المفاوضات الجارية بين أطراف أزمة سد النهضة، لا سيما بشأن القضايا العالقة، لليوم العاشر على التوالي من المباحثات التي يرعاها الاتحاد الإفريقي بحضور مراقبين من الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة.


وقالت وزارة الري المصرية في بيان إن المحادثات المتواصلة لليوم العاشر على التوالي استعرضت مناقشات اللجان الفنية والقانونية التي طرحت فيها مصر بعض الصياغات البديلة لمحاولة تقريب وجهات النظر بخصوص النقاط الخلافية.

وطرحت مصر في جلسة أمس الأول الجمعة صياغات بديلة بخصوص إجراءات التعامل مع حالات الجفاف الممتد والسنوات شحيحة الإيراد في كل من مرحلتي الملء والتشغيل، بالإضافة إلى قواعد التشغيل السنوي وإعادة الملء.

وأشار بيان وزارة الري المصرية، الأحد، إلى أن الجانبين السوداني والإثيوبي طرحا خلال الاجتماع بعض الصياغات البديلة للأجزاء محل الخلاف في الجزء الفني والقانوني "إلا أن المناقشات عكست استمرار الخلافات حول القضايا الرئيسية".

واتفق وزراء الري في الدول الثلاث، مصر وإثيوبيا والسودان، على استكمال أعمال اللجان الفنية والقانونية غداً الاثنين، قبل عقد اجتماع وزاري، على أن يتم في نهايته رفع التقرير النهائي إلى دولة جنوب إفريقيا بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي.

وكانت مصر قد رفضت مقترحا إثيوبيا بتأجيل البت في النقاط الخلافية في عملية التفاوض الحالية بشأن أزمة سد النهضة.

ويقضي المقترح الإثيوبي بإحالة المسائل الخلافية إلى اللجنة الفنية التي من المقرر تشكيلها بموجب الاتفاقية لمتابعة تنفيذ بنود الاتفاق الذي لم يتم التوصل إليه بعد.

مقالات مشابهة

فرنسا لن تستسلم...

روحاني: الجمهورية الإسلامية ليست ورقة مساومة في انتخابات الولايات المتحدة ولا في سياستها الداخلية

القضاء الإيطالي يعاقب روما بخصم 3 نقاط

اعتصام تضامني مع نوفل ضو أمام قصر العدل غداً

نزيف الأنف المتكرر ينذر بالإصابة بهذا المرض الوراثي

مصادر أديب للجديد: مبادرة الحريري قيد الدرس