حرب "تويترية" بين ريفي والسيد..

Saturday, June 6, 2020

علٌَّق النائب جميل السيد في تغريدة على حسابه عبر "تويتر"، على المظاهرات التي حصلت اليوم في وسط بيروت سائلاً :"مين ثوّار اليوم؟! أشرف ريفي سارق شاطئ الميرامار، وأحزاب الحرب الأهلية وفلول 14 آذار وآخرون".

ليرد الوزير السابق أشرف ريفي في تغريدة على حسابه عبر "تويتر"، على تغريدة السيّد قائلا: "علّمتنا الخبرة الأمنية أن السارق يسعى لاتهام غيره، كي لا يبقى وحيداً. فيا تابعَ الوصاية والنظام الأمني وكونك ابتليتَ بعبوات سماحة وبتفجير الكنيسة وتهديد الشهيد سمير قصير، وتوعُّد الثوار بالقتل، كان الأحرى بك أن تستتر".

وتابع في تغريدة ثانية: "الحرامي مثلك وحسب محاضر لجنة التحقيق الدولية يسعى لتلويث سمعة الناس، لكن إطمئن، أمثالك من هذه المنظومة كُثر، لكنك الأبرع بينهم بالنصب والإبتزاز، أبناء خطك السياسي فتحوا ملفاتك ومنها كيف اشتريتَ منزلك".

وختم ريفي تغريدته "زمنك ومشغّليك قارَب على الإنتهاء، والمحاسبة حتمية وآتية".

مقالات مشابهة

لو عادت للحود..

هيك بفش خلقو... دياب

صندوق النقد الدولي... أيضا!

خاص ــ تداعيات الإطاحة ببعاصيري... أميركيًا على باسيل؟

عكر: لن نصل إلى مرحلة يجوع فيها الشعب اللبناني... والحكومة باقية

عكر: الكلام عن موكبي في الضاحية ولقائي مع الحاج وفيق صفا غير صحيح لكن الضاحية منطقة عزيزة من لبنان ولي شرف زيارتها