لقاء بين حماس وعصبة الأنصار: لموقف موحد في مواجهة صفقة القرن

Friday, February 14, 2020

استقبلت حركة "حماس" في مكتبها في مخيم عين الحلوة، وفدا قياديا من عصبة الأنصار الإسلامية، ضم الشيخ أبو عبيدة مصطفى والشيخ أبو الشريف عقل والشيخ أبو عبيدة حوراني والشيخ طه شريدة وابو علاء دهشة.

وكان في استقبالهم عضو القيادة السياسية لحركة "حماس" في لبنان ومسؤولها السياسي في منطقة صيدا ومخيماتها أيمن شناعة، في حضور نائب المسؤول السياسي في منطقة صيدا ومخيماتها محمد أبو ليلى والمسؤول السياسي للحركة في مخيم عين الحلوة خالد زعيتر.

وأكد المجتمعون أن "صفقة القرن تشكل منعطفا خطيرا على القضية الفلسطينية وتستهدف أهم أركانه، وأن مواجهة الصفقة تكمن بوحدة الصف والموقف الفلسطيني وتبني خيار المقاومة كخيار استراتيجي لاستعادة الأرض والمقدسات وتحقيق العودة".

وعن المخيمات الفلسطينية في لبنان عموما ومخيم عين الحلوة خصوصا، أشاد المجتمعون ب "حال الاستقرار العام داخل المخيمات، وبكل الجهود المبذولة لإبقاء الحال الفلسطينية بمنأى عن التطورات السياسية اللبنانية".

وشددوا على "أهمية أن تتحمل وكالة الأونروا مسؤولياتها، وضرورة إقرار مشروع إغاثي طارئ للاجئين الفلسطينيين في لبنان، والتخفيف من معاناته في ظل الظروف الاستثنائية والصعبة التي يمر بها لبنان".

وطالب المجتمعون ب "ضرورة إقرار الحقوق المدنية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين في لبنان"، وأكدوا "رفضهم التام لمشروع توطين اللاجئين والذي تحوكه الولايات المتحدة وتخدم به المشروع الصهيوني في المنطقة".

مقالات مشابهة

ارتفاع أسعار النفط وسط آمال بتعافي الطلب

مجموعة السبع تؤيد تخفيف عبء ديون البلدان الفقيرة

خلية الازمة في قضاء زغرتا: 19 حالة كورونا جديدة

جعجع التقى سفير ألمانيا

يعقوب: الحكومة ستتشكل إجباريا وأديب لن يعتذر رغم رهان خبثاء على تصريف الأعمال

ميريام سكاف: "بعد عندكن دم او فالج لا تعالج؟!"