"لقاء استمر 3 ساعات".. فماذا طلب باسيل من السفيرة الأميركية؟

Friday, February 14, 2020

غريب أمر اللقاء الذي جمع النائب جبران باسيل بالسفيرة الأميركية إليزابيث ريتشارد​، في مقر التيار الوطني الحر في ميرنا الشالوحي، أمس.

ليس مصدر الغرابة هو تناول الأوضاع الاقتصادية المالية الصعبة التي يمرّ بها لبنان. لكن تشير المعلومات إلى أن اللقاء الذي استمر نحو ثلاث ساعات، تخلّله طلب من باسيل أن يشمل القانون الأميركي الخاص بملاحقة ​الفساد​ المالي خارج حدود لبنان.

اعتبر باسيل أن ذلك سيساعد على كشف الحقائق المتعلقة بعملية تهريب​ الأموال إلى الخارج، فيتبيّن منها ما هو شرعي وما هو غير شرعي.

وفيما اعتبر طلبه هذا بمثابة دعوة صريحة لأميركا لتدخّل إضافي في الشؤون اللبنانية، اعتبرت وجهة نظر أخرى أن هذا اللقاء يندرج في إطار استباق ما تردّد عن سعي السلطات الأميركية إلى إصدار لائحة تتضمّن أسماء لبنانية متهمة بالفساد.

الأخبار

مقالات مشابهة

وقفة تضامنية مع لبنان في روما

الدفاع المدني: نواصل تنفيذ المهام الموكلة إلينا في مرفأ بيروت

الطبش: إصابات كورونا مؤشر على تخاذل رسمي جسيم واستهتار مواطني فاضح

افتتاح المؤتمر الدولي الثالث حول المواد الكهروكيمياء في غرفة طرابلس برعاية أيوب

"مجموعة العشرين" تدعو بنوك التنمية الدولية لتلبية التمويل في مواجهة كورونا

اقتصاد الهند يتجه إلى تراجع مع ارتفاع إصابات "كورونا"