الثوّار يحذّرون...

Saturday, November 9, 2019

أشارت أوساط في الثورة الى ما يلي:

من الواضح أنّ الذّعر الذي سبّبه النّقص في السّيولة والذي يرافق الأزمة الاقتصاديّة، يخطف الأنظار ويحوّلها عن أهداف الثّورة الأساسيّة.

نودّ أن نحذّر من هذه الخطّة المحبوكة والرّامية إلى تحويل انتباه الثوّار وداعمي الثّورة من أهداف الانتفاضة إلى الأزمة الماليّة والمصارف التي تحوّلت إلى كبش محرقة اختياريّ في هذا الوقت الحرج.

نحن نواجه ومن دون شكّ أزمة اقتصاديّة كبيرة ولكن أموال الناس أكانت باللّيرة اللّبنانيّة أو بالدولار الأمريكي، لن تتبخّر من حساباتهم (بحسب مصادر موثوقة)، وإنّ الحدود المفروضة على عمليّات السّحب تهدف إلى تجنّب الإفلاس وهو إجراء مبرَّر.

واعلموا أيضاً أنّ الذّعر نابع من الخوف وهو جزء من الحرب النفسيّة التي تُشَنّ على الشّعب والتي ترافقها الإشاعات المفبركة الهادفة إلى تشويه سمعة بعض النّاشطين في الانتفاضة، وهي حرب يقودها أعداء الثّورة.

لكي نقضي على هذه الخطّة الخبيثة التي تحاول التّشويش على الثّورة، علينا التمسّك بأهداف الثّورة الأساسيّة والتّركيز عليها.

ومهما تعرّضنا إلى الشّتائم، لن نسمح لأنفسنا بالردّ بالمثل ولن نوجّه السّباب والإهانات لأحد لأنّ ذلك يصبّ في مصلحة النّظام الفاسد فقط.

ولنتذكّر أن الثورة نتجت عن الأزمة الاقتصادية وليس العكس.

المركزية

مقالات مشابهة

mtv: لن يحصل أي إقفال للبلاد وهذا الأمر محسوم لدى لجنة إدارة الكوارث ولكن سيكون هناك تشدد بالاجراءات الوقائية وستنفذه وزارة الداخلية بالاتفاق مع وزارة الصحة

معوض من عين التينة: يجب أن يتحمّل المجلس النيابي مسؤولياته ويسرع في إقرار القوانين المطلوبة لكنه لا يستطيع أن يقوم بالاصلاحات بمفرده

برّي: تموز يجب أن يبقى محطة لاستخلاص العبر

صندوق النقد الدولي يتوقّع أكبر تراجع في اقتصادات الشرق الأوسط منذ نصف قرن

خاص- اذا أدانت المحكمة الخاصة ح زب الله... هذا ما ينتظره المستقبل من دياب

رئيس الحكومة البريطانية بوريس جونسون: فيروس كورونا تحت السيطرة في عموم البلاد ونسعى للحفاظ على هذا الوضع