صدام بين قوات النظام والجيش التركي قرب رأس العين

Saturday, November 9, 2019

حدث صدام، اليوم السبت، بين قوات النظام السوري والجيش التركي قرب رأس العين في شمال سوريا.

وبحسب وكالة أنباء النظام السوري، فقد اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة اليوم بين وحدات جيش النظام وقوات تركية وفصائل سورية موالية لها في قرية أم شعيفة بريف رأس العين.

وفي سياق متصل، تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن هجوم عنيف تنفذه الفصائل الموالية لتركيا على قرية تل شعير الواقعة بين تل تمر وأبو رأسين (زركان)، حيث تدور اشتباكات عنيفة مع قوات سوريا الديمقراطية منذ ساعات الصباح الأولى، وذلك بإسناد مدفعي مكثف وعنيف من قبل القوات التركية على محاور القتال وقرى بمحيطها.

كما استهدفت المدفعية التركية مواقع لقوات النظام في المنطقة، ما أسفر عن سقوط جرحى منهم.

وفي التاسع من تشرين الأول/أكتوبر، شنت تركيا هجوماً في شمال سوريا لإبعاد وحدات حماية الشعب الكردية التي تصنفها أنقرة مجموعة "إرهابية"، من حدودها.

وأعلنت تركيا وقف هجومها في 23 تشرين الأول/أكتوبر بعد وساطة أميركية واتفاق مع روسيا نص على أن تسهل موسكو انسحاب وحدات حماية الشعب من منطقة بعمق 30 كيلومتراً من الحدود مع تركيا. كما تم الاتفاق على تسيير دوريات مشتركة قرب الحدود، تستثني بشكل أساسي مدينة القامشلي.

ومع الهجوم التركي ضدهم، وبعدما شعروا بأن واشنطن تخلت عنهم في مواجهة تركيا، عدوهم التاريخي، فتح الأكراد قنوات اتصال مع دمشق وحليفتها روسيا، تم في ضوئها انتشار لقوات النظام في نقاط حدودية عدة.

مقالات مشابهة

‏أ.ف.ب: أكثر من خمسين ألف إصابة بكوفيد-19 في فرنسا في حصيلة قياسية يومية جديدة

رئاسة الحكومة السودانية: إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب تسمح بعودة السودان للتعامل مع المؤسسات المالية الدولية والاستفادة الكاملة من المنح التنموية والعون العالمي

اقفال ثانوية قرنايل بسبب إصابة أحد أفراد الطاقم التعليمي بـ"كورونا"

بايدن: حكومة ترامب رفعت راية الهزيمة البيضاء في مواجهة فيروس كورونا

"رامكو" لم تعد قادرة على الإستمرار بعملياتها ضمن هذا النطاق!

بلدية الدوير: للإلتزام بقرار إقفال البلدة