أراضي الكنيسة والفساد المستشري

Monday, September 16, 2019

تستغرب أوساط مسيحية تلكؤ الكنيسة عن تمكين ابناء رعاياها من استثمار أراضيها وفق ضمانات ،من اجل اجتياز المرحلة الاقتصادية -الاجتماعية الصعبة ،في مقابل تأجير أراضيها من اجل إقامة مجمعات ومنتجعات سياحية كما هو الحال في المنطقة الممتدة بين جبيل وكسروان وكذلك ساحل قضاء الشوف وبعضهم ليس من ابناء الكنيسة ،حيث لا يزال الفساد مستشريا دون ضوابط بين صفوفها.

مقالات مشابهة

أرسلان: لن يسلم أحد من الفتنة!

ميقاتي: نضم صوتنا الى اصوات الداعين الى التعقل ووأد الشرور

"أم تي في": قطع الطريق عند جسر الأولي في صيدا والجيش يحاول فتحها

الجماعة الإسلامية تحذّر من الانزلاق نحو فتنة عمياء

التحكم المروري: قطع طريق عام سعدنايل بالاتجاهين

الجديد: عودة الهدوء الحذر الى منطقة كورنيش المزرعة بعد وصول قوة من الجيش اللبناني الى المكان