فاينانشال تايمز - التسوق والهوية الإسلامية للسعودية

Saturday, July 27, 2019

في صحيفة فاينانشال تايمز نطالع تقريرا من الرياض لأحمد العمران بعنوان "تسوق السعوديين على مدار الساعة يثير النقاش حول الهوية الإسلامية للسعودية".

ويقول الكاتب إنه بينما يتجول المتسوقين في المتجر بحثا عن أحدث صيحات الأزياء، ينبعث صوت عبر مكبرات الصوت يدعوهم لإنهاء التسوق. وعلى الرغم من أن المتجر لن يغلق أبوابه حتى العاشرة مساء، أي بعد نحو ثلاثة ساعات، ولكن الصوت على الرغم من ذلك يدعوهم لدفع قيمة مشترياتهم سريعا.

ويقول الكاتب إن هذا المشهد يتكرر عدة مرات يوميا في شتى ارجاء السعودية، مع توقف البيع في المتاجر في أوقات الصلاة. ويضيف الكاتب إن البعض أصبح ينظر إلى فترات التوقف للصلاة تلك كسبب للضيق وكتعطيل للأعمال.

ويقول الكاتب إن إغلاق المتاجر وقت الصلاة أصبح محلا للنقاش العلني المتزايد. ويبدو أن ساعات فتح المحال التجارية هي أحدث هدف لولي العهد السعودي في مساعيه لجعل السعودية أكثر جذبا للأعمال والشركات وجعل مجتمعها أكثر ليبرالية.

ويضيف أن المملكة قد وافقت على خطة للسماح لمحلات التجزئة أن تبقى مفتوحة على مدار الأربع والعشرين ساعة مقابل رسوم لم تحدد قيمتها بعد، مما أثار الجدل عما إذا كان سيسمح للمتاجر ألا تغلق أبوابها خلال وقت الصلاة.

ويقول الكاتب إن السعوديين يختلفون في مدى حفاظهم على الصلاة، ولكن المتاجر حتى الآن توقف تعاملاتها للصلاة. ويضيف انه إذا سمح للمتاجر ان تستمر في تعاملاتها خلال وقت الصلاة، فإن ذلك سيجعل السعودية في مصاف الإمارات المجاورة وتعامل متاجرها أثناء وقت الآذان والصلاة.

مقالات مشابهة

ورشة عمل يقودها الحريري لتحديد الأولويات وتخفيف وطأة الخسائر

ثلوج وأمطار غزيرة غدا مساء.. ومصلحة الابحاث تحذر

بيان توضيحي من عائلة الشهيد علاء أبو فخر..

أحمد الجارالله: الدول الخليجيه والعربيه ستقفل الحدود مع لبنان!

هذه إرشادات وزارة الصحة تفاديا لانتشار "كورونا"

هذا ما اعلنه تقرير مستشفى الحريري عن آخر مستجدات "كورونا" في لبنان