هكذا "يفشّلون" عباس ابراهيم

Wednesday, July 24, 2019

يقول نائب حزبي ان مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم أحرز أكثر من مرة تقدما في اتصالاته لإيجاد حل لأزمة قبرشمون بتأمين توافق على صيغة الحل، لكن بعد يوم من حصوله على دعم للتسوية التي يكون قد توصل اليها، تعمل جهة رسمية لتغيير موقفها بما يعيد الأمور إلى نقطة الصفر.

مقالات مشابهة

مأزق "الكابيتال كونترول": غير قابل للتنفيذ؟

رسائل "نصرلله" تُحيي العلاقة مع التيار... لكنها لا تبدّد الغيوم

بسام أبو زيد - سقط الهيكل

طوني فرنسيس - نحو دولة "حزب الله"

الصين تسجل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا

خاص ــ أجنحة "التيار" وترتيب باسيل علاقته مع واشنطن... يقلقان حزب الله! بقلم بولا أسطيح