خاص ــ مسعد يكشف عن برنامج زيارة باسيل الى "الجنوب" وأبعادها..!

Wednesday, July 10, 2019

خاص ــ يارا الهندي

في اطار سلسة جولات مناطقية له، يزور رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل نهاية الاسبوع منطقة الجنوب. فبعد الانتخابات النيابية التي جرت العام الماضي، تُعتبر زيارة باسيل هي الثانية للمنطقة.

تفاصيلُ الزيارة، يفصّلها الرئيس السابق للصندوق المركزي للمهجرين، المهندس شادي مسعد، وهو حليف انتخابي للتيار، لموقع الكلمة اونلاين، الذي أكّد ان زيارة وزير الخارجية جبران باسيل الى الجنوب هي زيارة تفقدية لمناصريه وأعضاء التيار الوطني الحرّ في المنطقة، وذلك يظهر جليا من خلال برنامج الزيارة الذي يتألف من اجتماعات في المنسقيات، او لقاءات مع المنتسبين الى التيار الوطني الحرّ.

وتحدّث مسعد عن أبعاد زيارة باسيل الى الجنوب اللبناني، حيث أشار الى ان الزيارة ليس لها أبعاد سياسية بل هي زيارة تفقدية دورية، يقوم بها باسيل على جميع منسقيات التيار في لبنان وهو أقله يمر مرة كل عام على كل منسقية في كل قضاء. ولفت الى ان زيارة الوزير باسيل الى الجنوب هي الثانية هذا العام بعدما جرت الانتخابات النيابية، لأن المنطقة تشهد تفاعلا كبيرا مع التيار وخصوصا في مرجعيون، والمنتسبون ليسوا من الطائفة المسيحية فقط، بل مجموعة كبيرة هي من المسلمين الشيعة الذين يشكلون حالة جيدة وتفاعلاً كبيراً للتيار في القضاء.

وأكد مسعد انه ليس هناك مشكلة مع الشركاء المسلمين، فلطالما تعايشا سوياً ولم تشهد المنطقة اي اشكال تاريخيا بين الطائفتين، والزيارة ليست مسيحية فقط لان المسلمين المنتسبين الى التيار يشكلون كمية لا يستهان بها، حيث سيتم تفقد وضع التيار في المنطقة والى اهم احتياجاتها وتقديم الدعم لأهالي المنطقة، وما تفتقر اليه المنطقة، ومن ثمّ مناقشة هذه الحاجات مع الوزارات المختصة ولتحقيق قدر الامكان جميع متطلبات المنطقة، حسبما قال مسعد.

جولة الوزير باسيل الى الجنوب، تبدأ يوم الاحد، وهي ليست مستفزة كما اعتبرها البعض في مناطق الشوف وطرابلس، لأنه ليس هناك حساسية بين أهل المنطقة، بحسب مسعد، حيث ستكون لباسيل مشاركة في قداس في القليعة وستكون جميع الاحزاب متواجدة، عند الساعة العاشرة والربع صباحا، ومن الناحية الامنية ليس هناك اي خطر، والمنطقة بخير.


اما عن العلاقة مع حركة أمل، فيؤكد مسعد انها يوما عن يوم تتجه الى تحسن، وتم تجاوز الخلافات التي حصلت سابقا، فالاختلاف بالرأي هو امر طبيعي ويحصل لأن "النية" الحسنة موجودة.


برنامج زيارة الوزير باسيل الى الجنوب يتضمن محطات عدة ونشاطات عدة، وهو يأتي على الشكل التالي:

- الاجتماع مع منسقية جديدة مرجعيون

- قداس في "القليعة" عند الساعة 10:15

- اجتماع مع الآباء الروحيين وبعض شخصيات التيار

- جولة في عين إبل

- غداء مع مناصري التيار وشبان المنطقة في حرش عين إبل

- زيارة رميش

- مساويّات في قضاء النبطية: في الكفور وصربا، يتخلله عشاء قروي

- جولة في المنطقة يتخللها اجتماعات خاصة في التيار الوطني الحرّ.

Alkalima Online

مقالات مشابهة

ابراهيم ناصرالدين - لماذا لم يستقل وزراء «القوات» من الحكومة... ورسائل «قاسية» من الحريري تزيد «الاحباط»

مكاتب جديدة للمستقبل

حداد يرد على قاسم

بالصورة - نصرالله: الخروج من الأزمات ... تشبه هندسة هذا الباب

وزير خارجية فرنسا: لا يمكن الأخذ بالإعتبار برواية الحوثيين حول هجومهم على Aramco

حكومة فنزويلا تدعو واشنطن إلى إعادة الاتصالات الدبلوماسية