حادث سير في العقيبة يخطف الشاب برنارد فاضل...

Saturday, June 22, 2019


توفي الشاب برنارد إبراهيم فاضل (٢٦ سنة)، بعد تعرضه لحادث سير على أوتوستراد العقيبة باتجاه بيروت.

وبرنارد من مواليد بلدة الدامور ومن سكان حارة صخر جونية.

هذا الشاب المولع بالحياة، توفي فجر اليوم بحادث سير مروع على أتوستراد العقيبة، خلال عودته الى منزله الواقع في حارة صخر – جونية، أما أسباب الحادث فلم تعرف بعد، وما الفائدة من معرفتها ما دام الخبر المؤلم وتبعاته لن تتغير.

برنارد درس الهندسة في جامعة سيدة اللويزة وكان رئيساً لخلية القوات اللبنانية في الجامعة عام 2014، وكان الصديق المعطاء والجندي الدائم الحضور لجميع أصدقائه وكل من احتاجه.

ابن بلدة الدامور، المفعم بالنشاط والأخلاق والعطاء رحل بأبشع الطرق، ولدى سؤالنا عن الحادث لاحظنا الذهول والصدمة في ردود فعل عدد كبير من أصدقائه الذين لم يعلموا بالخبر المفجع بعد، وأتى التعليق الأبرز "ما عم صدق كيف" ليخطف أصوات محبيه.

مقالات مشابهة

أرسلان: لن يسلم أحد من الفتنة!

ميقاتي: نضم صوتنا الى اصوات الداعين الى التعقل ووأد الشرور

"أم تي في": قطع الطريق عند جسر الأولي في صيدا والجيش يحاول فتحها

الجماعة الإسلامية تحذّر من الانزلاق نحو فتنة عمياء

التحكم المروري: قطع طريق عام سعدنايل بالاتجاهين

الجديد: عودة الهدوء الحذر الى منطقة كورنيش المزرعة بعد وصول قوة من الجيش اللبناني الى المكان