حادث سير في العقيبة يخطف الشاب برنارد فاضل...

Saturday, June 22, 2019


توفي الشاب برنارد إبراهيم فاضل (٢٦ سنة)، بعد تعرضه لحادث سير على أوتوستراد العقيبة باتجاه بيروت.

وبرنارد من مواليد بلدة الدامور ومن سكان حارة صخر جونية.

هذا الشاب المولع بالحياة، توفي فجر اليوم بحادث سير مروع على أتوستراد العقيبة، خلال عودته الى منزله الواقع في حارة صخر – جونية، أما أسباب الحادث فلم تعرف بعد، وما الفائدة من معرفتها ما دام الخبر المؤلم وتبعاته لن تتغير.

برنارد درس الهندسة في جامعة سيدة اللويزة وكان رئيساً لخلية القوات اللبنانية في الجامعة عام 2014، وكان الصديق المعطاء والجندي الدائم الحضور لجميع أصدقائه وكل من احتاجه.

ابن بلدة الدامور، المفعم بالنشاط والأخلاق والعطاء رحل بأبشع الطرق، ولدى سؤالنا عن الحادث لاحظنا الذهول والصدمة في ردود فعل عدد كبير من أصدقائه الذين لم يعلموا بالخبر المفجع بعد، وأتى التعليق الأبرز "ما عم صدق كيف" ليخطف أصوات محبيه.

مقالات مشابهة

وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو يجري اتصالا هاتفيا مع الأمين العام لحلف النيتو يانس ستولتنبرغ

ضيوف حلقة "صار الوقت" يتحدثون عن استحقاق اليوروبوندز والوضع الاقتصادي المتدهور

مصدر لـ "روسيا اليوم": المسلحون يستهدفون محيط اللاذقية غربي سوريا بقذائف صاروخية

فارس سعيد: من يقرر عن لبنان هم الشيخ نعيم قاسم

أبو فاضل لصار الوقت : على اي اساس تم التجديد لرياض سلامة من قبل الفريق الحاكم ؟

فارس سعيد: نحن لا نقررّ في لبنان من يقرر عن لبنان هو الشيخ نعيم قاسم. هو يعطي رأيه بملف لا يعنيه الملف المالي اللبناني