تجمّع رجال الأعمال اللبناني - الفرنسي يستضيف مخزومي على طاولة حوار

Saturday, June 15, 2019

استضاف تجمّع رجال الأعمال اللبناني الفرنسي . HALFA في العاصمة الفرنسية باريس ، رئيس حزب الحوار الوطني النائب فؤاد مخزومي على طاولة حوار يشرح فيها ما آلت اليه الأوضاع السياسية في الوطن الأم لبنان وتردداتها إجتماعياً وإقتصادياً .
استهلّ الندوة رئيس التجمُّع الأستاذ أنطوان منسى بكلمة ترحيبية بالنائب مخزومي شاكراً له تلبيته الدعوة ، وزيارة فرنسا هذا البلد الذي يطيب العيش فيه ولنا فيه الحظ الوافر في النجاح بتحقيق الطموحات .
إنه بلد الحرية والمساواة وحقوق الإنسان ، حيث يعيش جميع المواطنين سواسية تحت سلطة القانون .
وإننا في الإنتشار نتطلّع بتفاؤل كبير الى خطوات جريئة تقوم بها الحكومة اللبنانية في محاربة الفساد والتغيير الى الأفضل وتأمين الإصلاح المنشود .
كذلك نتطلّع لتسهيل شؤون المغتربين وجذب المستثمرين منهم والمشاركة بإعادة بناء مستقبل زاهر للوطن الأم .
بدوره تكلّم النائب مخزومي بموضوعية عن التجاذبات التي تحكم السياسة في لبنان وانعكاساتها على شؤون الناس إقتصادياً وإجتماعياً . وتوجَّه للحضور بواقعية شفافة وبصراحة تامة ما يجري في لبنان من تطورات ، ومناقشات الموازنة ، وتطرق الى مندرجات مؤتمر سيدر والمقررات التي تشترط تعديلات جذرية وإصلاحات فعلية في الإدارة اللبنانية لتعزيز الثقة لدى دوائر الدول المانحة .
كذلك عبّر عن الهواجس حول الوضع الأمني والإستقرار الإقتصادي .
مؤكداً على تعزيز الثقة بالعملة الوطنية ، وعدم الخوف من الإنهيار الإقتصادي ، منوهاً بالتحويلات التي يضخّها الإغتراب والتي تغطي العجز في الميزان التجاري .
ووعد بالعمل على تحفيز الإستثمار الإغترابي في تنفيذ المشاريع والمشاركة بالحياة السياسية والإقتصادية في الوطن الأم لبنان .

مقالات مشابهة

إثيوبيا تدعم اقتصادها بـ9 مليارات دولار من "المانحين"

الإمارات تدعم صندوق "مواجهة الطوارئ" بـ5 ملايين دولار

قطر تعلن الوقوف إلى جانب لبنان في أزمته

اتحاد النقابات الزراعية حدد سعر الحليب

هذا ما طلبته مصلحة الليطاني من وزير العمل

السيّد يصوّب سهامه باتجاه وزارة الاقتصاد... والسبب؟