المحكمة العليا في البرازيل ستعيد دراسة طلب الإفراج عن لولا دا سيلفا

Tuesday, June 11, 2019

قررت المحكمة العليا في البرازيل امس إعادة فتح النقاش بشأن طلب الإفراج عن الرئيس الأسبق لويس ايناسيو لولا دا سيلفا، غداة كشف وثائق أثارت شكوكا حول اتهامه بالفساد.

وكان محامو دا سيلفا استأنفوا قرار محكمة يرفض الإفراج عنه. وحصل الاستئناف على صوتين رافضين ضمن المحكمة العليا، قبل وقف التصويت بطلب من القاضي، جيلمار منديس.

ومنذ نيسان 2018، ينفذ الرئيس الأسبق (2003-2010) البالغ 73 عاما، حكما بالسجن لثماني سنوات وعشرة أشهر لاتهامه بالحصول على رشوة من شركة مقاولات، عبارة عن شقة من ثلاث طبقات في منتجع في ولاية ساو باولو (جنوب شرق)، في مقابل عقود مع مجموعة "بتروبراس" النفطية التابعة إلى الدولة.

مقالات مشابهة

نادر: شرطة المجلس أطلقت الرصاص الحي علينا ولدينا إثبات

استقالة وزيرة الاعلام منال عبد الصمد من الحكومة

جان عزيز في حلقة لافتة على قناة الجديد مساء اليوم

الراعي: لاستقالة الحكومة برمتها ولانتخابات نيابية مبكرة

الراعي: يجب استقالة الحكومة برمتها واجراء انتخابات نيابية مبكرة

جرمانوس: هذا هو الفرق بين اليوم وبين ١٣ تشرين