الأب د. نجيب بعقليني: العائلة تبقى الأهم
شارك هذا الخبر

Wednesday, May 15, 2019

رأى الأب د. نجيب بعقليني أنه "بالرغم من التحوّلات العلائقيّة والنفسيّة والاجتماعيّة والاقتصاديّة التي أثّرت بطريقة سيّئة في معظم الأوقات، تبقى العائلة مكان للتواصل والاتّصال تحت عنوان الحنان والرأفة . تبقى العائلة مصدر للثقة والحماية ولاستمراريّة الحياة. وبالرغم من صراع الحضارات وتنامي الأصوليّات والتطرّف الديني وممارسة القتل والعنف وإلغاء الآخر، تبقى العائلة واحة استقبال وغفران وعطف واحترام للتنوّع والاختلاف. بالرغم من الانقسامات والتشرذم والضياع و”الطلاق” بين الأزواج، تبقى العائلة فسحة أمل ورجاء حيث عيش الحبّ بفرح وبهجة وسعادة وحيث فرح الحبّ يثبّت العلاقة ويدعّمها ويعطيها القّوة للاستمرار. بالرغم من كلّ شيء يبقى الحبّ حالة فرح، فالحبّ يولّد الفرح والفرح يولّد الحبّ".
وأضاف: "نعم، تبقى العائلة الأهم في خيارات وانتظارات الإنسان... لنحافظ على وجودنا وكياننا من خلال تدعيم هيكلية العائلة ونجاحها".

مقالات مشابهة

هشام حداد لميشيل حجل: "ما فيكي تعملي هيك..."

الجيش يوقف مواطنا بعدما اعتدى بالضرب على مدير إحدى الصيدليات في الشياح

مقدمات نشرات الاخبار المسائية

مجلس الأمن يدين الاعتداء على السعودية ويطلب محاسبة منفذيه ومموليه

ترشيشي:التهريب اصبح وجعا يوميا

موسكو تكشف هجمات أميركية على بنيتها التحتية

توتي يعلن رحيله عن روما بعد 30 عاماً

واشنطن تدعو العالم الى "عدم الخضوع للابتزاز" الايراني بشأن الملف النووي

النيابة المصرية تكشف تفاصيل وفاة محمد مرسي